الأخيرةرياضةفي الواجهة

الفاف يطالب “كاف” بالمعاملة بالمِثل..

كشف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عن موعد المباراتين القادمتين لمنتخب الوطني لحساب تصفيات القارة السمراء المؤهلة لمونديال “قطر 2022″، حيث سيجرى اللعب ضد جيبوتي ضمن الجولة الخامسة، ثم المباراة الختامية أمام بوركينا فاسو، التي قد تكون حاسمة في التأهل للدور الفاصل.

وتأكد إجراء مباراة جيبوتي في القاهرة بدلاً من مدينة مراكش المغربية يوم 12 نوفمبر على ملعب الإسكندرية الساعة الـ(14:00 بالتوقيت الجزائري)، قبل استقبال منتخب بوركينا فاسو على ملعب “مصطفى تشاكر” يوم الـ15 من الشهر نفسه الساعة الـ(17:00).

ولم يلق تاريخ مباراة بوركينا فاسو استحسان الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وهو ما دفعه لمراسلة “كاف” من أجل تأخير المباراة 24 ساعة، أي إلى يوم 16 نوفمبر، مثل ما كان الحال مع منتخب النيجر الذي تمت الموافقة كذلك على طلبه بتأخير المباراة يوماً إضافياً، قبل لقاء المنتخبين منتصف الشهر الحالي في العاصمة نيامي.

وكشف المصدر ذاته أن “فاف” واثق من تعامل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بشكل إيجابي مع هذا الطلب، أو على الأقل المعاملة بالمِثل مثل ما كان الحال مع منتخب النيجر في الجولة الماضية، حيث إن الموافقة عليه ستسمح لرجال المدير الفني جمال بلماضي بالتحضير الجيد لهذا اللقاء المهم أمام منتخب بوركينا فاسو.

يذكر أن مباراة بوركينا فاسو في الجولة السادسة والختامية من هذه التصفيات ستشهد عودة الجماهير الجزائرية إلى المدرجات، إذ تم الاتفاق على السماح بدخول حوالي 18 ألف مشجع، سيعطون دعماً إضافياً لأبطال أفريقيا من أجل حسم ورقة العبور إلى الدور الفاصل الذي سيلعب شهر مارس المقبل.

أ.د

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى