رياضة

الفاف ينفي تدخل بلماضي في اختيار قائمة كأس العرب

فنّد الاتحاد الجزائري لكرة القدم كل ما راج في الفترة الأخيرة بشأن تدخل مدرب منتخب الجزائر الأول جمال بلماضي في صلاحيات مجيد بوقرة مدرب المنتخب الرديف، في تحديد قائمة اللاعبين الذين سيشاركون في كأس العرب التي ستجرى في قطر في الفترة ما بين 30 نوفمبر الجاري و18 ديسمبر المقبل.

وكانت قائمة الـ23 لاعبا المشاركين في البطولة، والتي أعلن عنها بوقرة مطلع الأسبوع الحالي، قد أحدثت جدلا إعلاميا وجماهيريا واسعا في الجزائر، بسبب حضور 5 لاعبين من الدوري الجزائري فقط، مقابل 18 محترفا في مختلف الدوريات العربية، من بينهم 5 لاعبين أساسيين في المنتخب الأول، بالرغم من أن بوقرة قام بالتحضير للبطولة العربية وخاض 5 مباريات ودية بتشكيل يتكوّن من لاعبي الدوري الجزائري.

وعبّر الكثير من اللاعبين عن امتعاضهم من إقصائهم من المشاركة في كأس العرب، على غرار مليك عسلة حارس مرمى نادي الحزم السعودي، وأيوب عزي مدافع نادي المرخية القطري، وكذلك محمد بن يطو مهاجم نادي الوكرة القطري، إذ نشروا تدوينات عبروا فيها عن استيائهم من استبعادهم من البطولة.

وقال صالح باي عبّود، المتحدث الرسمي باسم اتحاد الكرة الجزائري في تصريحات للإذاعة الجزائرية مساء الثلاثاء: “ما تم تداوله إعلاميا حول تدخل المدرب جمال بلماضي في إعداد قائمة المنتخب الجزائري في كأس العرب غير صحيح”.

وأوضح عبّود: “العلاقة بين بلماضي وبوقرة تتعلق بالتنسيق والتشاور، وليس من عادة مدرب المنتخب الأول التدخل في عمل مدرب المنتخب الرديف أو فرض أي خيارات عليه.

وكان مجيد بوقرة مدرب المنتخب الجزائري الرديف، قد أعلن يوم السبت 20 نوفمبر عن قائمة تضم 23 لاعبا للمشاركة في كأس العرب بقطر، والتي تميزت بمفاجآت عديدة، أبرزها خُلوها من اللاعبين المحليين بنسبة كبيرة جدّا.

والمفارقة أن المدرب بوقرة حضر لكأس العرب بعدد كبير من اللاعبين المحليين قبل أن يستقر على استدعاء اللاعبين الجزائريين الناشطين في الدوريات العربية، والذين يلعب بعضهم أو سبق للبعض الآخر منهم اللعب في المنتخب الأول.

وانقسمت الجماهير الجزائرية بخصوص قائمة اللاعبين الذين استدعاهم مجيد بوقرة للمشاركة في كأس العرب، بين مؤيد ومعارض، خاصة ما تعلق باستبعاد عدد كبير من لاعبي الدوري الجزائري للمحترفين من القائمة، رغم أنهم شاركوا في كل المعسكرات التحضيرية والوديات.

في حين اعتبر قسم آخر من الجماهير أن استدعاء لاعبين يلعب بعضهم في منتخب الجزائر الأول وآخرين سبقت لهم المشاركة معه، في صورة بلايلي وبونجاح وبلعمري وبراهيمي ومبولحي وسوداني وعبيد وتاهرات، فرصة من أجل التنافس على اللقب العربي، وتحضير المنتخب الأول للدفاع عن تاجه الإفريقي بكأس أمم إفريقيا بالكاميرون مطلع العام المقبل، وكذلك الدور الفاصل المؤهل لمونديال قطر 2022.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى