ثقافة وفن

الفن الجزائري المعاصر يعرض بنيويورك

يقام حاليا بنيويورك معرض جماعي حول الفن الجزائري المعاصر هو الأول من نوعه بالولايات المتحدة الأمريكية وفقا للمنظمين.

وتحت عنوان “في انتظار عمار قتلاتو: فن معاصر من الجزائر وشتاتها” يقدم هذا المعرض -الذي تحتضنه جامعة كولومبيا إلى غاية 15 مارس المقبل- نظرة حول الجزائر وتاريخها الحديث من خلال إبداعات في الفن المعاصر كالأعمال المركبة والصورة الفوتوغرافية والفيديو وغيرها.

ويشارك في هذا المعرض أكثر من 20 فنانا من أعمار مختلفة، من الجزائر وشتاتها، عايشوا مرحلة الاستقلال في بداية الستينيات من القرن الماضي وكذا فترة الإرهاب في التسعينيات.

ومن الفنانين المشاركين في هذا المعرض منير قوري الذي يقدم عمله “حطام القارب” (2016) وهو فيديو من تسع دقائق يطرح تساؤلات حول واقع الشباب الجزائري وتطلعاته المستقبلية.

كما يبرز عمل لأمينة منية بعنوان “زهر الأقحوان” (2010) وهو مجموعة صور فوتوغرافية تناقش مفهوم الديمقراطية من خلال نصب تذكارية مقامة في تجمعات سكنية وكذا في مقابر.

واعتبر المنظمون أن الجزائر تحاول إعادة بناء “هوية لها ما بعد كولونيالية” ذات “جماليات فنية متفردة” بعيدا عن “التأثير الكبير” للثقافة الفرنسية وكذا “التطرف الديني” الذي صاحب فترة الإرهاب.

ويأخذ المعرض اسمه من كتاب للروائية والناشطة النسوية وسيلة تمزالي تحت عنوان “في انتظار عمار قتلاتو: نظرات حول السينما الجزائرية” (1979) تناولت من خلاله تطور السينما الجزائرية في الستينيات والسبعينيات.

ويعتبر المنظمون أنه نادرا جدا ما تقام معارض جماعية لفنانين جزائريين في مؤسسات أمريكية نظرا لضعف العلاقات الثقافية والأكاديمية بين البلدين.

ل.ن

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى