إقتصادالأخيرةفي الواجهة

الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين: عرض للنقاش “الكتاب الأبيض والتنمية الاقتصادية: من أجل سياسة جديدة للاستثمار”

عرضت الكونفدرالية الوطنية لأرباب العمل المواطنين، السبت بالجزائر، “كتابا أبيضا” حول المؤسسة والتنمية الاقتصادية في الجزائر.

وتسعى المنظمة من خلال هذا العمل الذي يحمل عنوان “الكتاب الأبيض والتنمية الاقتصادية: من أجل سياسة جديدة للاستثمار”، إلى “تشارك الأفكار ووجهات النظر والانشغالات والرؤية المستقبلية حول الاقتصاد الجزائري”، يؤكد رئيس الكونفدرالية محمد سامي عاقلي، خلال ندوة صحفية.

ويعد الكتاب أيضا “تعبيرا عن إرادة المنظمة في القيام بالتزام قوي في إطار مشروع وطني للانتعاش الاقتصادي”، يضيف السيد عاقلي، موضحا أن “جعل المؤسسة أساس أي انعاش اقتصادي يمثل قناعة قوية يتقاسمها كل أعضاء الكونفدرالية”.

ولهذا، يعد هذا الكتاب الأبيض، المعروض للنقاش، وثيقة “التزامات وطموحات وقيم مهنية اخلاقية ومعنوية، وتشارك ومقترحات في إطار هدف وحيد وهوبناء نموذج لترقية المؤسسة الجزائرية معا في إطار المشروع الوطني للتنمية”. من جانب اخر أكد عاقلي، أن هذا الكتاب الأبيض “ليس قائمة شكاوي موجهة للسلطات العمومية، لكنه التزام مواطناتي تجاه شركائنا وكل الأطراف المعنية في عالم الاقتصاد”. ووضعت الكونفدرالية ضمن هذا الكتاب جملة من المقترحات من أجل سياسة جديدة للمؤسسة والاستثمار.

ويتعلق الامر بترقية الاستثمار الانتاجي والإجراءات الاستعجالية من أجل الحفاظ على المؤسسات التي تواجه صعوبات، والتحول الطاقوي، وترقية الاقتصاد الرقمي، والنشاطات المبتكرة، ترقية السياحة والسياحة الحموية، إلى جانب مجال السكن والتسيير الشفاف للطلب العمومي.  كما تعالج مقترحات الكونفدرالية أيضا، التراخيص للاستثمار في الخارج من أجل شراء الأصول وانشاء المؤسسات، ترقية المقاولاتية والصادرات، ومراجعة إجراءات تخصيص الموارد العقارية، وتطوير أنماط التمويل، تطوير الحوكمة، والتنظيم الاقتصادي، إلى جانب الاصلاح المستعجل للإدارة الاقتصادية.

وعبر هذه المجموعة من المقترحات، تتطلع منظمة ارباب العمل على وجه الخصوص إلى إزالة البيروقراطية من الفعل الاقتصادي، وإصلاح النفقات العمومية، تنفيذ نظام للتحفيز متفتح وشفاف، اضافة الى تحويل الازمة الصحية كوفيد-19 إلى فرصة للتجديد الاقتصادي والمؤسسات.  وحسب الكتاب الأبيض للكونفدرالية، الذي يتضمن 72 صفحة، فإن التحديات التي يواجهها الاقتصاد الوطني “كثيرة ومتعددة”، منها ثلاث تحديات رئيسية، تتمثل في الأمن الغذائي والانتقال الطاقوي إلى جانب التحول الرقمي.

 

س.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى