وطن

المجلس الاسلامي الأعلى: نحو التأسيس لمنتدى اعلامي لترسيخ فكرة المرجعية الوطنية

يعمل المجلس الاسلامي الأعلى على مشروع “استحداث والتأسيس” لمنتدى اعلامي ينتظر أن يسهم في ترسيخ فكرة المرجعية الوطنية من خلال توثيق الصلة بين مختلف المؤسسات الاعلامية والمجلس الاسلامي، حسبما أكده الأربعاء بغداد محمد، مدير التوثيق والإعلام على مستوى هذه الهيئة.

وأوضح السيد بغداد خلال اشرافه على جلسة لمناقشة “مشروع التأسيس لمنتدى اعلامي” خاص بالمجلس الاسلامي الاعلى، أن الهدف من انشاء هذا المنتدى هو ضمان وصول “الخبر والمعلومة والرأي والفتوى الشرعية الصحيحة للرأي العام” بشكل يسمح بترسيخ فكرة المرجعية الوطنية.

وقال أن المجلس الذي يعد “مرجعية وطنية” في حد ذاته من حيث اصدار الفتاوى الشرعية، سيكون فضاء مفتوحا على كل المؤسسات الاعلامية سواء كانت عمومية أومن القطاع الخاص، بغية الارتقاء بالعمل الاعلامي وبالتالي “الوعي العام”، والذي من شأنه حماية فئة الشباب والاجيال الصاعدة من تلقي معلومات مغلوطة يمكن أن تسيء أو تشوه تاريخ الامة.

ويبقى الاتصال المؤسساتي الفعال والذي يرمي المجلس الى تحقيقه، من بين أهداف هذا المنتدى، والذي سيكون بمثابة فضاء اتصالي يجمع الجهود والخبرات الاعلامية في نطاق تفاعلي من خلال خدمة اخبارية نوعية ومحترفة، يضيف السيد بغداد.

وأكد ذات المسؤول أن المنتدى سيعمل على توفير كل الامكانات اللازمة للصحفيين من أجل تسهيل مهامهم، لاسيما خلال تنظيم الملتقيات الدولية والندوات، أومن حيث تسهيل معالجة المواضيع المتخصصة والتي لها علاقة مباشرة بطبيعة عمل المجلس.

هذا و تضمن مشروع المنتدى محاور رئيسية ترمي في مجملها الى مساعدة المؤسسة الصحفية للوصول الى المعلومة وعلى انتاج مادة اخبارية قابلة للاستهلاك وقادرة على المنافسة، على أن تكون هذه المادة حاملة للقيم الوطنية ومنسجمة مع الهوية الذاتية.

كما سيتيح المجلس بعد تجسيد مشروع المنتدى، دورات تكوينية ووورشات تدريبية في مختلف الانماط الاعلامية والتي يحتاجها الصحفي في عمله الميداني، ما سيسهم في ترسيخ المرجعية الوطنية وابراز ملامحها ومساهمتها في تعميق الانسجام الاجتماعي والثقافي. كما سيتكفل المنتدى بإجراء تربصات وتدريبات لطلبة معاهد الاعلام والاتصال بمساعدة من الاعلاميين، والذين بدورهم يمكنهم استغلال فضاء المجلس الاسلامي من أجل اجراء اللقاءات الصحفية والحوارات الاعلامية مع العلماء والشخصيات التي تشارك في الملتقيات الدولية التي ينظمها المجلس.

وينتظر من الاعلاميين الذين سيشكلون هيئة تنسيق المنتدى (اقتراح أن يكون عددهم 10 ) تسطير سير البرنامج الخاص بالمنتدى، على أن يتم تنظيم دورة عادية كل ثلاثة اشهر، ويتم مناقشة خلال هذه الدورة حصيلة تنفيذ برنامج العمل المسطر وتحديد برنامج الدورة المقبلة.

ا.م

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى