الأخيرةثقافة وفنفي الواجهة

المخرجة الجزائرية مونيا بن مدور في لجنة تحكيم “نظرة ما” في “كان”

كشفت إدارة مهرجان كان السينمائي الدولي، عن أعضاء لجنة تحكيم مسابقة “نظرة ما” أو Un Certain Regard، للدورة الـ74 من المهرجان، التي ستعقد في الفترة ما بين 6 إلى 17 جويلية المقبل، بدلا من موعده التقليدي في شهر ماي، في قصر المهرجانات عند جادة لاكروازيت، حيث سيجتمع آلاف العاملين في قطاع السينما من كل أنحاء العالم.

وكان المهرجان قد أعلن في وقتٍ سابق، أن المخرجة البريطانية أندريا أرنولد سترأس لجنة تحكيم المسابقة، قبل أن يعلن المهرجان أمس عن أسماء باقي أعضاء اللجنة، والذين جاء من بينهم المخرجة والمنتجة الجزائرية مونيا بن مدور التي حققت العالمية بأول فيلم روائي لها “بابيشا”، والذي سبق وان شارك في ذات المسابقة بالمهرجان سنة 2019 ونال وقتها الكثير من استحسان النقاد، كما نال الفيلم سنة 2020 جائزة سيزار لأفضل أول فيلم وجائزة أحسن ممثلة واعدة التي عادت للمثلة لينا خودري، كما رشح في نفس السنة لتمثيل الجزائر في مسابقة الاوسكار، وتضم اللجنة أيضا الممثلة الفرنسية إلسا زيلبرشتاين، إلى جانب كل من المخرج الارجنتيني دانيال بورمان والمخرج والممثل الامريكي مايكل كوفينو.

كما ستكون الجزائر حاضرة في الدورة الـ 74 من مهرجان كان سينمائي من خلال مشاركة فيلم “بحار الجبال” للمخرج الجزائري البرازيلي كريم عينوز والذي سيقدم  ضمن فئة العروض الخاصة بمهرجان كان السينمائي الدولي، والعمل من انتاج  الفرنسي الجزائري ريشار جودي، الذي سبق أن أنتج “الخيانة” لفيليب فوكون، و”مسخرة” لإلياس سالم.

ويتناول المخرج كريم عينوز من خلال فيلم “بحار الجبال”، حياة والديه. ويوثق قصة حب وانفصال الفتاة البرازيلية “إيراسيما” والجزائري “مجيد” بعد علاقة غرامية بدأت في الولايات المتحدة الأمريكية، كُللت لاحقا بالزواج، والأيام السعيدة التي عاشها الزوجان، قبل رحلة مجيد إلى الجزائر بدون رجعة، التي اضطرت إيراسيما إلى العودة وحدها إلى فورتاليزا وهي حامل.

وأكد المنتج ريشار جودي سابقا، أن الفيلم تم اختياره للمشاركة في مهرجان “كان”. ويجد، من خلاله، فرصة للدفاع عن الإنتاج الجزائري في أكبر تظاهرة سينمائية دولية.

كما وخصصت الدورة الـ74 للمهرجان منح الممثلة والمخرجة الأمريكية جودي فوستر “السعفة الذهبية الفخرية” للمهرجان والتي من المقرر أن تتسلمها بحفل ختام المهرجان، وهذه الجائزة تمنح كرمز للتميز من قبل مجلس إدارة مهرجان “كان”. وأدت فوستر أدواراً في عدد من أهم الأفلام، منها “تاكسي درايفر” (1976) و”سايلنس أوف ذي لامبس” (1991) وحتى في أفلام ناطقة بالفرنسية التي تتقنها تماماً، منها “لو سان ديزوتر” لكلود شابرول (1984).

نسرين أحمد زواوي

.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلايمة في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى