ثقافة وفن

المسرح الوطني يتعاون مع السفارة الاسبانية لتنشيط برنامجه الافتراضي

يقترح المسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي بالتعاون مع السفارة الاسبانية ومعهد سرفانتس في الجزائر، وبإشراف من  وزارة الثقافة والفنون نشاطين ثقافيين افتراضيين، يقدمان عبر تقنية “زووم”، يندرجان في إطار برنامجه لشهر ديسمبر.

كشف المسرح الوطني محي الدين بشطارزي في بيان له تحوز “الحياة العربية” على نسخة منه عن برنامجه الافتراضي لشهر ديسمبر والذي يتضمن نشاطين ثقافيين ينظمان بالتعاون مع السفارة الاسبانية ومعهد سيرفانيس بالجزائر، يتمثل أولهما في”ماستر كلاس”، تحت عنوان “الإبداع وفن التمثيل..الاشتغال على الإدارة الذاتية”، عبر منصة “زووم” الافتراضية، هذا النشاط ستقدمه الممثلة والمؤطرة كارولينا كيتو، اولهدف منه هو تعريف المشاركين فيه، بتجربة فن التمثيل على المسرح أو أمام الكاميرا، وذلك لإنشاء وخلق لقاء لتبادل الرؤى وكذا الوقائع والحقائق، مما سيسمح بمد شبكة تواصل بين المشاركين الجزائريين، وتوفير الأدوات اللازمة بالنسبة لمختلف نماذج الإدارة الذاتية، التكوين السينمائي وفن التمثيل، دون الاضطرار إلى مغادرة المنزل.

أما النشاط الثاني فيتمثل في مشروع مسرحي على المباشر، يحمل عنوان “بنات برناردا”، قصته مستوحاة من “بيت برناردا ألبا”للمؤلففيديريكو غارسيا لوركا، من المقرر أن يتم إنجاز هذا المشروع بين الفترة الممتدة من شهر ديسمبر 2020 وشهر فيفري من العام المقبل 2021، حيث ستشرف على ورشة العمل هذه السيدة آنا فرنانديز فالبوينا، أستاذة الفن الدرامي في المدرسة الملكية العليا للفن الدرامي (RESAD)، الحاصلة على الدكتوراه في “الفيلولوجيا” أو علم فقه اللغة، كما سيعرف هذا النشاط مشاركة عشر ممثلات بين إسبانيات وجزائريات.

من جهة أخرى سيواصل المسرح الوطني في تنظيم برنامجه “المجالس الافتراضية” والذي هو عبارة عن لقاءات أسبوعية، ينظمها المسرح الوطني كل سبت، بتنسيق وتنشيط من الصحفي والكاتب عبد الرزاق بوكبة، تحتفي هذه اللقاءات بالنص المسرحي، كتابة وبحثا ونقدا، وتقترح إدارة المسرح هذا الشهر نص “المايدة”، للكاتبة سارة بوخاري، المتابعة النقدية مصطفى بوري،  ونص “الجوع” للكاتب أمجد مكاوي، المتابعة النقدية سميرة بشير بويجرة،  ونص “Elle et Lui ” للكاتب عبد القادر بلكروي، المتابعة النقدية  لربيع قشي، بالإضافة إلى نص “هبرة السبع” من طرف الحكواتي ماحي صديق .

أما فيما يتعلق بالعروض المسرحية التي ستبث افتراضيا فبقترح المسرح الوطني عروضا افتراضية لأعمال من المسرح البريطاني، وذلك إلى غاية 17 ديسمبر الجاري، عبر قناته الرسمية على اليوتيوب حيث سيبث ثمانية عروض مبرمجة ويمكن مشاهدة كل عرض من العروض المبرمجة مدة يومين، وذلك من الساعة السادسة مساء وحتى الثانية صباحا.

من جهة أخرى أعلن المسرح الوطني عن الفائزين في مسابقة الحكواتي، الموجهة إلى جمهور الأطفال، والتي تم تنظيمها في الفترة الممتدة من 21 جوان إلى غاية 04 جويلية المنصرم، وتضمنت الإجابة على الأسئلة التي طرحها الراوي، صديق ماحي، عقب كل حكاية كان يرويها، وتم بثها عبر صفحات المسرح الالكترونية والفائزون هم براهمي محمد طه، رقام رهف أمينة، صوالح أيمن، شرفي نورسين، وسيستلمون جوائزهم خلال الأسبوع الأول من العطلة المدرسية الشتوية.

نسرين أحمد زواوي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى