الأخيرةمجتمعوطن

الموسم الجامعي 2023-2024 : رقمنة خدمات النقل والإيواء والإطعام من أولويات ديوان الخدمات الجامعية

سيشهد الموسم الجامعي 2023-2024, مواصلة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إصلاح قطاع الخدمات الجامعية عبر العمل على تعميم رقمنة خدمات النقل, الإيواء والإطعام, التي سيستفيد منها مع الدخول الجامعي الجديد, قرابة مليون و700 ألف طالب.

ففي إطار تجسيد الإصلاحات الرامية إلى تحسين الخدمات الموجهة للطلبة الجامعيين, تم, بمناسبة الدخول الجامعي المقرر يوم غد السبت, إدراج تدابير جديدة من شأنها تحسين التكفل بالطلبة, تخفيف إجراءات التسجيل عبر استعمال نظام الرقمنة للاستفادة من خدمات النقل, الإيواء والإطعام.

فبالنسبة للنقل, وسعيا من الديوان الوطني للخدمات الجامعية لتحسين ظروف تنقل الطلبة, تم إبرام اتفاقية مع شركة “سيترام” للاستفادة من خدمتي التراموي والمترو في الولايات السبعة التي تتوفر فيها هاتين الوسيلتين.

ويتعلق الأمر بولاية الجزائر, وهران, قسنطينة, سطيف, ورقلة, سيدي بلعباس ومستغانم وهو ما سيسمح لكافة الطلبة, مع الدخول الجامعي الجديد, من الاستفادة من هذه الخدمات بعد دفع ملف إداري إلكتروني على مستوى مديريات الخدمات المعنية التي تتكفل بدورها بتسخير بطاقات اشتراك خاصة مع شركة “سيترام”.

وفي هذا الشأن, أوضح المكلف بالإعلام الرقمي والمعلومة الإحصائية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي, عبد الجبار داودي, في تصريح ل/وأج, أنه بالموازاة مع إدراج خدمتي النقل بالتراموي والميترو, لنقل الجامعيين, سيتم التخفيف من عدد الحافلات وهو ما سيساهم في تحسين جودة النقل من جهة و التقليل من الاكتظاظ المروري التي تعاني منه سيما المدن الكبرى من جهة أخرى.

وفيما يخص الإيواء, وسعيا من الوصاية لتوفير كل ظروف الإقامة والتخلص من مشكل الاكتظاظ في الأحياء الجامعية, من المتوقع أن يستلم القطاع 21500 سرير, موزعة على 9 ولايات, حيث ينتظر أن تستفيد ولاية تبسة من 4000 سرير, تيارت (3000), تيزي وزو (4000), سطيف (2000), ورقلة (1500), قالمة (3000), الطارف (1000), عين الدفلى (1000), وتيبازة (1000), إذ بلغت القيمة الإجمالية للبرنامج 25.75 مليار دج.

وتبعا للإحصاءات التي يزودها تطبيق “بروغرس” المخصص لعملية التسجيل, تجاوز عدد طالبي الإيواء 116.000.

كما سيتم, مع الدخول الجامعي الجديد, اعتماد بطاقة طالب ذكية موحدة “متعددة الخدمات” برقم تعريفي موحد تسمح للطالب بالولوج إلى كل المرافق والمنشآت الجامعية والاستفادة في نفس الوقت من الخدمات الأخرى.

وسيتم في نفس الإطار, استحداث التذكرة الإلكترونية للتعرف على ملامح وجه الطالب أو باستعمال البصمة البيومترية للحصول على تذكرة الإطعام, وهي التقنية التي ستسمح, بالإضافة إلى تحسين الخدمات, بمعرفة العدد الحقيقي للوجبات المقدمة يوميا بالمطاعم الجامعية بالوطن.

وأج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى