الأخيرةفي الواجهةوطن

الوزير الأول يرد على تصريحات ماكرون: “اسألوا إمدغاسن وماسينيسا والأمير عبد القادر عن تاريخ هذه الأرض”

  • الجزائر أكبر بكثير من التصريحات التي تحاول المساس بتاريخها

أكد الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، الإثنين بوهران أن الجزائر أكبر بكثير من كل التصريحات التي تحاول المساس بتاريخها و بجذورها.

وقال الوزير الأول وزير المالية للصحافة على هامش زيارته التفقدية لولاية وهران في إطار التحضير للألعاب المتوسطية 2022، أن تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأخيرة حول تاريخ الجزائر “غير مقبولة ومردود على قائلها” وأن “بلادنا أكبر من كل التصريحات التي تحاول المساس بتاريخها وبجذورها”.

وأضاف: “هي تصريحات لا نرضى بها أبدا فالجزائر شعب وأمة واقفة وضاربة في التاريخ” قبل أن يتوجه إلى أصحاب التصريحات المعنية بالقول: “اسألوا إمدغاسن وماسينيسا والأمير عبد القادر عن تاريخ هذه الأرض”.

وكانت الجزائر قد أعربت عن رفضها “القاطع للتدخل غير المقبول في شؤونها الداخلية” عقب التصريحات غير المفندة التي نسبتها العديد من المصادر الفرنسية للرئيس ماكرون، مشيرة إلى أن تلك التصريحات تحمل في طياتها “اعتداء غير مقبول لذاكرة 5.630.000 شهيد الذين ضحوا بالنفس والنفيس في مقاومتهم البطولية ضد الغزو الاستعماري الفرنسي وكذا في حرب التحرير الوطني المباركة”.

وذكرت رئاسة الجمهورية في بيان لها أن جرائم فرنسا الاستعمارية في الجزائر “لا تعد ولا تحصى وتستجيب لتعريفات الإبادة الجماعية ضد الانسانية. فهذه الجرائم التي لا تسقط بالتقادم لا يجب أن تكون محل تلاعب بالوقائع وتأويلات تخفف من بشاعتها”.

م.ج

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى