الأخيرةدوليفي الواجهة

الوزير الأول يلقي النظرة الأخيرة على جثمان الملكة إليزابيث

ألقى الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان، اليوم الأحد، نظرة أخيرة، على جثمان، الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية.

ويشارك الوزير الأول، ممثلا لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في مراسم تأبين ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى، وإيرلندا الشمالية الراحلة إليزابيث الثانية.

وتنقل بن عبد الرحمان، إلى العاصمة البريطانية لندن، لحضور مراسم التأبين الرسمية، للملكة الراحلة إليزابيث الثانية، التي ستقام ابتداء من اليوم الأحد 18 سبتمبر 2022.

للإشارة، توفيت الملكة إليزابيث، الأسبوع الماضي بعد تدهور حالتها الصحية عن عمر ناهز 96 سنة، ليخلفها على العرش الأمير تشارلز.

كما ستوارى الملكة إليزابيث الثانية الثرى، غدا الإثنين، عند الساعة 19:30 بالتوقيت المحلي “18:30 بتوقيت غرينيتش”. خلال مراسم خاصة في كنيسة سانت جورج في قصر ويندسور غرب لندن بعد مراسم الجنازة الوطنية صباحا في العاصمة.

وتقام الجنازة الرسمية للملكة إليزابيث، وهي الأولى منذ وفاة وينستون تشرشل عام 1965 عند الساعة العاشرة ت غ، الاثنين المقبل، في كاتدرائية ويستمنستر. بحضور أكثر من ألفي مدعو بينهم مئات من قادة الدول الأجانب وأفراد من العائلات الملكية.

بعد مراسم الجنازة، ينقل نعش الملكة إليزابيث على عربة مدفع في مسيرة عبر شوارع العاصمة البريطانية حتى قوس ولينغتون الواقع في هايد بارك كورنر حيث ينقل إلى سيارة.

وعند الوصول إلى ويندسور سينقل النعش إلى كنيسة سانت جورج. مرورا بممر “لونغ ووك” الرائع المؤدي إلى قصر ويندسور قبل مراسم ينقلها التلفزيون. حيث ستقام الصلاة عند الساعة “15:00 ت غ” في الكنيسة. بحضور أكثر من 800 شخص قبل مراسم الدفن التي يحضرها فقط أفراد العائلة من دون مصورين أو كاميرات.

كما سيرقد نعش الملكة إليزابيث في كنيسة الملك جورج السادس الملاصقة للكنيسة الرئيسية حيث دفن والدها ووالدتها فضلا عن رماد شقيقتها الأميرة مارغريت. ويقيم تشارلز الثالث مراسم استقبال الأحد لقادة الدول الأجانب.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى