إقتصادالأخيرةفي الواجهة

الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية: تعويض ديون أزيد من 10 آلاف مؤسسة متعثرة

أعلن المدير العام بالنيابة للوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية “أناد”، محمد شريف بوزيان، الأربعاء بالجزائر العاصمة، أنه تم قبول، إلى غاية نهاية الأسبوع الماضي، أزيد من 10 آلاف ملف لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة.

وأوضح السيد بوزيان، خلال ندوة صحفية بمقر الوكالة، أنه تم تحويل 10142 ملف خاص بالمؤسسات المتعثرة التي تم إنشاؤها ضمن جهاز “أناد” (أنساج سابقا)، إلى صندوق الكفالة المشتركة لضمان أخطار القروض الممنوح إياها الشباب ذوي المشاريع، قصد تعويض ديونهم البنكية بقيمة مالية تفوق 5ر17 مليار دج. وكانت وكالة “أناد” شرعت مطلع 2021 في معالجة ملفات المؤسسات المصغرة المتعثرة، قصد التكفل بها ومرافقتها وإعادة تمويلها.

وتستهدف هذه العملية المؤسسات المصغرة المنكوبة جراء الكوارث الطبيعية على غرار الزلازل والفيضانات، وتلك التي تعرضت معداتها للحجز أو البيع من طرف البنوك، إضافة إلى المؤسسات المصغرة المتوفى أصحابها وتلك التي تعرض أصحابها إلى عجز بدني أو عقلي بعد ممارسة نشاطهم. كما تشمل أيضا المؤسسات التي تعمل بعتاد قديم، لا يسمح لها باستمرار النشاط بالنظر لعدم مطابقته للتطورات التكنولوجية.

ووفقا للشروح التي قدمها السيد بوزيان، فإنه في حالة تحويل الديون البنكية لصندوق الكفالة الذي تتجاوز قيمته 50 مليار دج، ستستفيد المؤسسات المتعثرة المعنية من تأجيل سداد ديونها لأجل يصل إلى 15 سنة، مما يسمح لها بمواصلة نشاطها.

كما أشار المدير إلى إمكانية إعادة تمويل المؤسسات المتعثرة، في بعض الحالات، بعد القيام بدراسة جدوى للمشاريع في شكلها الجديد. ولفت أيضا إلى أنه تم منذ نهاية 2020 توقيف كل المتابعات القضائية عبر التراب الوطني ضد المؤسسات المتعثرة التي لم تسدد ديونها. من جهة أخرى، كشف السيد بوزيان أنه تم خلال هذه السنة تسجيل ما يفوق عن أزيد من 400 صاحب مؤسسة مصغرة طلب تسديد الديون البنكية لمؤسسته، دون الاستفادة من تعويض صندوق الكفالة.

 

م.م

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى