الأخيرةفي الواجهةولايات

امتحانات شهادة التعليم المتوسط.. ظروف تنظيمية محكمة عبر الوطن

 

تجري امتحانات شهادة التعليم المتوسط التي انطلقت أمس، الاثنين في ظروف ملائمة وتنظيم محكم عبر ولايات شرق البلاد.

فبولاية قسنطينة، التحق 22.428 مترشحا لهذا الاستحقاق الدراسي، حيث أشرف الوالي، عبد الخالق صيودة على انطلاق الامتحانات بمركز الإجراء بثانوية سعدي الطاهر حراث بحي الدقسي عبد السلام، فيما استقبل 76 مركز امتحان بولاية المسيلة 23.661 مترشحا، حسبما أفاد به مدير التربية الوطنية لهذه الولاية، عمار طيباني.

وبولاية قالمة، يمتحن في هذا الاستحقاق الدراسي 10.492 مترشحا عبر 45 مركز امتحان في ظروف جيدة، حيث تم توفير الإطعام لكافة المترشحين، إضافة إلى التكفل بنقل المترشحين القاطنين بالأماكن البعيدة عن مراكز الامتحان، حسبما أكدته والي الولاية، حورية عقون على غرار خنشلة التي تحصي 9.007 مترشحا من بينهم 304 أحرار و153 مترشحا من نزلاء مؤسسات إعادة التربية في الوقت الذي بلغ فيه عدد التلاميذ من فئة ذوي الهمم 12 تلميذا من بينهم 5 مكفوفين و7 معاقين حركيا. وتجدر الإشارة إلى أن وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد سيشرف بعد ظهر  على فتح ظرف اختبار مادة التربية المدنية بمتوسطة بوزاهر مسعود ببلدية خنشلة.

وبتبسة، أشرف والي الولاية، السعيد خليل على انطلاق هذه الامتحانات من متوسطة ابن باديس بعاصمة الولاية، حيث أفاد مدير القطاع، الأخضر بن مزوز أن ما لا يقل عن 15.507 مترشحا من بينهم 430 أحرار و225 نزيلا بالمؤسسات العقابية و17 من ذوي الاحتياجات الخاصة يجتازون هذا الامتحان عبر 60 مركز إجراء.

وبأم البواقي، أشرف الوالي سمير نفلة على انطلاق هذا الامتحان الذي تقدم له 15.606 مترشحا بمتوسطة وقاف السبتي بعاصمة الولاية، فيما تم تخصيص 56 مركز إجراء, على غرار ولاية أولاد جلال، التي أشرف بها الوالي عيسى عزيز بوراس على انطلاق هذا الاستحقاق الدراسي من ثانوية حمداني العيد ببلدية الدوسن.

وبولاية سكيكدة، يجتاز 19.013 تلميذا وتلميذة امتحان شهادة التعليم المتوسط من بينهم 192 أحرار عبر 68 مركز إجراء مع تسجيل 14 مترشحا من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويصل العدد الإجمالي للمترشحين إلى 34.244 من بينهم 2.201 مترشح معني بامتحان اللغة الأمازيغية و18 من ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك عبر 119 مركز إجراء.

وسجلت مصالح التربية الوطنية لولاية سطيف مترشحا واحدا مريض بمستشفى الأم والطفل بالباز و113 ممتحنا محبوسا بمؤسستي إعادة التربية لمدينتي العلمة وعين ولمان أشرف على انطلاق الامتحانات بهما النائب العام، فيصل زردازي. وبولاية باتنة بلغ عدد المترشحين لهذا الامتحان 27.506 تلاميذا من بينهم 624 مترشحا حرا و280 مترشحا من مؤسسات إعادة التربية وذلك عبر 86 مركز إجراء، وأعطى والي باتنة محمد بن مالك إشارة انطلاق الامتحان من ثانوية الشهيد الزوبير بهلولي ببوزوران بمدينة باتنة. وبولاية بسكرة المجاورة، استقبل 52 مركز إجراء 13.141 ممتحنا من بينهم 102 مترشح حر على غرار ولاية عنابة توجه بها 13.600 مترشح صوب 52 مركز امتحان.

..الظروف نفسها في ولايات الوسط

وبولاية البليدة، يجتاز هذا الامتحان 27919 مترشحا متمدرسا و300 حرا يشرف عليهم 6750 مؤطرا، إضافة إلى فتح جناح خاص على مستوى مستشفى “حسيبة بن بوعلي” بمصلحة طب الأطفال، حسبما علم من رئيس مصلحة التكوين والتأطير بمديرية التربية،جمال قليعي، الذي أكد ضبط جميع التدابير التنظيمية لضمان السير الحسن لهذا الموعد.

وبدورها، اتخذت مختلف المؤسسات العمومية كافة التدابير لضمان إنجاح هذه الامتحانات على غرار مؤسسة توزيع الكهرباء الغاز التي وضعت مخططا يهدف لضمان نوعية واستمرارية خدمة توزيع الطاقة الكهربائية خلال فترة إجراء هذه الامتحانات من خلال تدعيم وتجنيد فرق التدخل وكذا جهاز الدرك الوطني الذي سطر هو الآخر مخططا أمنيا وقائيا لتأمين مراكز الامتحانات.

وبمؤسسة إعادة التربية والتأهيل بذات الولاية، يجتاز 63 مترشحا امتحان شهادة التعليم المتوسط وسط إجراءات تنظيمية محكمة مع العلم أن نسبة النجاح التي سجلت بهذه المؤسسة السنة الماضية قدرت بـ 65 بالمائة، حسب مدير المؤسسة، طاهر بخوش.

وبتيبازة، أشرف على انطلاق الامتحانات والي الولاية، أبوبكر الصديق بوستة، من ثانوية “بلرباي الصغير” بشرشال حيث اطلع على مجريات هذه الامتحانات التي يشرف على تأطريها 3474 مؤطرا، فيما التحق 15177 مرشحا، 8150 منهم إناث بـ 51 مركزا لاجتياز الامتحانات، وبلغ عدد المترشحين الاحرار 174 تلميذا 37 من نزلاء من المؤسسات العقابية.

وبولاية عين الدفلى، سجلت مديرية التربية ارتفاعا في عدد المترشحين لاجتياز هذا الامتحان مقارنة بدورة جوان 2022، قدر ب1447 مترشحا حيث تحصي هذه الدورة 17725 مترشحا موزعين على 61 مركز امتحان يشرف عليهم 4189 مؤطر، وفقا لما أفاد به مدير التربية مراد بوزيان مشيرا إلى أن 489 منهم معنيين باجتياز امتحان مادة اللغة الأمازيغية.

وبولاية تيزي وزو، بلغ العدد الإجمالي للمترشحين 17486 مترشحا موزعين على 63 مركز امتحانات عبر كافة بلديات الولاية ،حيث تم تجنيد و تامين كافة الوسائل اللازمة لإنجاح هذه الدورة، لاسيما أن ولاية تيزي وزو كانت من بين الولايات الأولي وطنيا منذ سنوات في نسبة الناجحين في الامتحان. وأشرف والي ولاية تيزي وزو جيلالي دومي على إعطاء إشارة انطلاق الامتحانات من مركز الامتحانات متوسطة مولود فرعون ببلدية تيزي وزو، بحضور السلطات الأمنية للولاية و رئيس الدائرة إلى جانب رئيس المجلس الشعبي الولائي ومدير التربية للولاية .

وبولاية المدية، بلغ عدد المترشحين 17928 منهم 9605 تلميذة موزعين على 79 مركزا يشرف عليهم 4821 مؤطرا، إضافة إلى 130 نزيلا موزعين على مركزين بكل من مؤسستي إعادة التربية والتأهيل بالمدية وبوغزول. وتم فتح 76 مطعما مدرسيا لضمان توفير وجبات الإطعام للمترشحين وتوفير حافلات النقل المدرسي لضمان تنقلهم من مقر اقامتهم نحو مراكز إجراء الإمتحانات.

وبالجلفة، انطلقت الامتحانات الرسمية لشهادة التعليم المتوسط في ظروف تنظيمية محكمة، حيث يجتاز هذه الامتحانات 21756 تلميذ وتلميذة موزعين على 74 مركز إجراء ويؤطرهم 7974 مؤطرا. وأشرف مدير التربية، نبيل عاشور، على الانطلاق الرسمي لهذه الامتحانات على مستوى مركز الإجراء بثانوية الشهيد بن ضيف الحفناوي بحي 5 يوليو بعاصمة الولاية.

وبولاية البويرة، أعطى إشارة انطلاق امتحانات شهادة التعليم المتوسط والي الولاية، عبد الكريم لعموري، الذي أكد اتخاذ كافة التدابير لضمان السير الحسن لهذه الامتحانات التي شرع في اجتيازها أمس، 14600 مترشحا موزعين عبر 58 مركز امتحان يشرف عليهم 400 مؤطرا، حسب مدير التربية، علي مراح. أما ببجاية، فقد أشرف والي الولاية،كمال الدين كربوش، على انطلاق هذه الامتحانات التي ستتواصل إلى غاية 7 جوان  الجاري من متوسطة مزياني، حيث تسجل الولاية 15455 مترشحا موزعين على 64 مركز امتحان.

ب.ر

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى