الأخيرةفي الواجهةوطن

امتحانات شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا ستجرى في “أحسن الظروف والآجال”

أكد وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، يوم الإثنين بالجزائر العاصمة، أن إجراء امتحانات شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا سيكون في “أحسن الظروف ووفق الآجال المسطرة لها”.

وأوضح السيد بلعابد، لدى استضافته في “فوروم الإذاعة” للقناة الأولى، الذي خصص للحديث عن ترتيبات الوزارة لمواجهة وباء كورونا ومستقبل استكمال الدراسة وجديد امتحانات الأطوار النهائية، أن موعد إجراء امتحانات شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا “سيتم بصفة عادية، حيث يجري التحضير لهما بوضع اللمسات الأخيرة حتى تتم في أحسن الظروف والآجال المسطرة لها، وذلك في انتظار الإعلان عن تواريخها مع المحافظة على البروتكول الصحي المعمول به منذ بداية الحائجة”.

من جهة أخرى، أبرز السيد بلعابد أنه منذ تنصيب المجلس الوطني للبرامج وتعيين رئيس له، يسعى هذا الأخيرة إلى “الوقوف على مسافة متساوية بين المصلحة البيداغوجية والحياة المهنية والاجتماعية للموظفين”، مضيفا أنه “يعمل بتواصل وانتظام، والنتائج المنتظرة منه تقدم تدريجيا وفق الملفات المعالجة والآليات الخاصة بكل ملف على حدا”.

وأضاف في ذات الموضوع، أن هذا المجلس الوطني الذي يضم مفتشين وباحثين وجهات متخصصة أخرى ستعمل على “تكريس إرادة رئيس الجمهورية في إصلاحات تربوية تفيد المجتمع وتعكس صورة الجزائر الجديدة”.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى