في الواجهةوطن

انتخاب علي حداد على رأس “الأفسيو” للمرة الثانية

 

تم أمس، إعادة انتخاب علي حداد، على رأس منتدى رؤساء المؤسسات، للمرة الثانية على التوالي من طرف الجمعية العامة العادية الإنتخابية لأفسيو. ودعا رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد جميع الحاضرين بالتوجه نحو المقر الجديد الخاص بمنتدى رؤساء المؤسسات الواقع بالدار البيضاء.

وعلي حداد، البالغ من العمر 53 عاما، هو المؤسس والمالك لمجمع ETRHB للأشغال العمومية، وتم انتخابه لأول مرة لرئاسة الأفسيوفي 27 نوفمبر 2014. وقد أعلن وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مراد زمالي في افتتاح هذه الجمعية العامة أنه سيتم عقد اجتماع الأسبوع المقبل في مقر إدارته لإنهاء الإجراءات المتعلقة بطلب تحويل الأفسيوالى نقابة.

وتعهد وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، مراد زمالي، بمنح اعتماد لمنتدى رؤساء المؤسسات لتكون أول نقابة لأرباب العمل في الجزائر. وكشف زمالي في كلمة ألقاها، أمس، خلال جلسة افتتاحية لأشغال الجمعية الإنتخابية لمنتدى رؤساء المؤسسات، بقصر المعارض في العاصمة، عن لقاء سيجمعه مع مسؤولي الأفسيو لإنهاء العمل واستكمال النقاش، الذي فتح معهم منذ عدة أشهر قبل وضعهم لطلب الإعتماد، قائلا: “إن شاء الله يكون لديكم الاعتماد في أقرب وقت”.

وشدد وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي بأن تعزيز النمو الإقتصادي المورد للثورة والرفاه لن يتأتى دون توطيد السلم الإجتماعي وترقية الحوار بين الحكومة وشركائها الإجتماعيين. وأكد المتحدث أن القطاع الخاص والمؤسسات المنخرطة في الأفسيو تشغل 400 الف منصب شغل، وتدفع اشتراكات لدى صندوق الضمان الإجتماعي تصل 138 مليون دينار جزائري. وقال زمالي في هذا السياق إن الحكومة جعلت من أولياتها تعزيز المسؤولية الإجتماعية للمؤسسات مما يبقي المؤسسة الإقتصادية في المساهمة في التنمية العامة. وضرب الوزير مثالا باللقاءات الثلاثية التي تعد مكسب للجزائريين وفضاء للتشاور وقوة اقتراح في مجال القضايا الإقتصادية والإجتماعية، معبرا عن الفخر بكون هذه الأداة أصبحت مرجعا في العالم في الحوار المسؤول.

ب.ر

_ _ _

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى