الأخيرةفي الواجهةوطن

انطلاق قافلة تضامنية لفائدة السكان المتضررين من حرائق الغابات بولايتي سكيكدة وبجاية

من مقر وزارة المجاهدين:

انطلقت السبت من مقر وزارة المجاهدين وذوي الحقوق (الجزائر العاصمة) قافلة تضامنية محملة بمواد غذائية وصحية موجهة لفائدة السكان المتضررين من حرائق الغابات بولايتي سكيكدة وبجاية.

وقد أشرف وزير المجاهدين وذوي الحقوق، العيد ربيقة، رفقة وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، كريم بيبي تريكي، على اعطاء اشارة انطلاق هذه القافلة، وذلك تزامنا مع احياء الذكرى المزدوجة لهجومات الشمال القسنطيني وانعقاد مؤتمر الصومام (20 أوت 1955-1956).  وحسب المنظمين، فان هذه القافلة التضامنية التي تنظمها وزارة المجاهدين وذوي الحقوق بالتنسيق مع عدة قطاعات وزارية وفعاليات المجتمع المدني، تضم عدة مستلزمات من بينها مواد غذائية وأدوية وألبسة وأفرشة الى جانب لوازم مدرسية، موجهة لفائدة سكان ولايتي سكيكدة وبجاية.

وتأتي هذه القافلة مواصلة لعدة قوافل تضامنية أشرفت عليها وزارة المجاهدين وذوي الحقوق، حيث كانت قد أطلقت الخميس الماضي قافلة مماثلة لفائدة السكان المتضررين من حرائق الغابات بولايتي سكيكدة والطارف.

و.س

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى