الأخيرةثقافة وفنفي الواجهة

“بابيشا” لمونيا بن مدور يتوج بالجائزة الكبرى للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة

توج ، فيلم “بابيشا” للمخرجة الجزائرية مونيا بن مدور بالجائزة الكبرى للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة في دورته العاشرة التي اختتمت فعالياته أول أمس، كما تم تتويج  الكاتب والمخرج وليد بوشباح بجائزة احسن سيناريو عن فيلمه القصير ” ربيع مؤجل”.

فيلم “بابيشا” هو من إنتاج جزائري فرنسي بلجيكي مشترك وبطولة لينا خضري وشيرين بوتلة وهيلدا داود وياسين حويشة وزهرة دومانجي ونادية كاسي، تعود فيه مخرجته مونيا بن مدور إلى العشرية السوداء التي عاشتها الجزائر في تسعينيات القرن المنصرم، وعصفت بالبلاد والعباد معًا، في محاولة يائسة لترسيخ السلفية المتطرفة التي قاومتها الفتيات الشابات هذه المرة، بينما كان موقف الشباب سلبيًا ومتخاذلاً، والأغرب من ذلك أنّ الفتيات أصررنَ على محاربة التطرّف بالأناقة والجمال والغنج الأنثوي المثير الذي لم يسقط في الابتذال، الفيلم مستوحىً من أحداث حقيقية لكن ذلك لم يمنعها من إضفاء بعض اللمسات الخيالية، التي منحت القصة الدرامية نكهة خاصة، حينما يتآزر الواقع الأسيان مع شطحات الخيال والأحلام الجماعية لهذه الثُلة الساحرة من الفتيات اللواتي يُقمن في السكن الجامعي ويلتقين بالشباب على قارعة الطرق التي يسلكنها، ولا يجدنَ ضيرًا في ولوج سيارات بعض الشباب الذين يقترحون توصيلهن إلى القسم الداخلي الذي يُقمنَ فيه، ثم تتطور العلاقات العابرة إلى قصص حُب فاشلة في معظمها لأن المرأة في هذا الفيلم متشبثة بالوطن، بينما يميل الشباب إلى الهجرة والهروب من ضغوطات الوطن وأولها التطرّف والخشية من المستقبل الغامض الذي ينتظر الغالبية العظمى من الشعب الجزائري، وفاز بجائزة السيناريو في ذات المسابقة فيلم “متشابهون” للمخرج حبيب مستيري من تونس كما فاز مواطنه مهدي البرصاوي بجائزة الإخراج عن فيلم “بيك نعيش”.

وفي مسابقة الفيلم القصير التي ضمت 12 فيلما ، فاز إلى جانب الجزائري وليد بوشباح بجائزة أحسن سيناريو، فقد عادت فاز الجائزة الكبرى لهذه الفئة لفيلم “روبة عيشة” للمخرج محمد سعيد من تونس فيما حصل على جائزة الإخراج المغربي طارق رسمي عن فيلم “غبار”.

تدور أحداث فيلم “ربيع مؤجل” في مدينة بجاية حيث تستقر هناك عائلة جزائرية صغيرة غادرت العاصمة بالقوة لتحاول التأقلم و البقاء على قيد الحياة في عالم مختلف تماما عن العالم الذي تركوه، والفيلم هو أول عمل سينمائي للمخرج وليد بوشباح ومن إنتاج  شركة BM VISION  للمنتج مهدي بن باحو و بطولة كل من رشيد بن علال و فوضيل عسول و مراد اوجيت و سامية مزيان و الطفل عدلان بن موسى، وتجدر الإشارة، أن مخرج الفيلم تخرج من المعهد العالي لمهن فنون العرض و السمعي البصري بالجزائر العاصمة ، قدم عدة مسرحيات من بينها مسرحية طلاق من دون زواج، بالإضافة إلى أعمال تلفزيونية أهمها المسلسل الكوميدي باب الدشرة.

وكان المهرجان الذي تنظمه جمعية “سيني مغرب” قد استمر لمدة خمسة أيام تحت شعار “السينما قاطرة أحلام” وعرض 18 فيلما بجانب الندوات والمحاضرات وورش العمل، مع تكريم الفنان المغربي عمر درويش.

نسرين أحمد زواوي

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى