الأخيرةرياضةفي الواجهة

بعد إثارة الجدل.. ماذا قال إسلام سليماني عقب صرخة غينيا؟

عاد إسلام سليماني نجم المنتخب الوطني لصناعة الحدث، بعد الهدف الدولي رقم 41 الذي سجله مع محاربي الصحراء خلال الفوز الودي على غينيا (الجمعة).

وأثار اللاعب الملقب بـ”سوبر سليم” الجدل بعد الطريقة التي احتفل بها بهدفه في شباك غينيا، والكلمات غير المفهومة التي أطلقها عقب صرخة الاحتفال وأظهر من خلالها أنه غير راضٍ عن وضعيته والانتقادات التي يتعرض لها.  وكتب إسلام سليماني، على صفحته الشخصية عبر “إنستجرام”: “أول مباراة في وهران، وأول هدف، برافويا رجال”.

وكان أول تعليق على منشور رأس حربة فريق بريست الفرنسي، من طرف زميله الحارس المستبعد رايس وهاب مبولحي، الذي رد قائلا: “الأمر سهل جدا”. وسار المستبعد الثاني عن صفوف محاربي الصحراء، حارس بلقبلة، على نفس النهج معلقا: “بصحتك أخي، الأسطورة حاضر دائما”. كما تحصل سليماني على دعم من رشيد غزال، وبعض اللاعبين المحليين، وجاءت أغلبية التعليقات في صفة مطالبة إياه بمواصلة تسجيل الأهداف وتحطيم الأرقام القياسية، وهو الذي يحتل صدارة هدافي المنتخب الوطني على مر التاريخ.

يذكر أن المهاجم البالغ من العمر 34 عاما أكد منذ أيام مضت عدم وجود أي نية لديه في اعتزال اللعب دوليا رغم تقدمه في السن، بل شدد على أنه يستهدف تحقيق لقب جديد مع المنتخب الوطني من بوابة كأس أمم أفريقيا 2023 التي ستلعب في كوت ديفوار.

ويرتقب أن يسترجع سليماني مكانته الأساسية في تشكيلة جمال بلماضي، يوم الثلاثاء المقبل 27 سبتمبر  بمناسبة المباراة الودية أمام نيجيريا.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى