إقتصادفي الواجهة

بعد غياب دام سنوات..الصالون الدولي للسيارات يعود في طبعته الـ20 من 9 إلى 15 جويلية

أعلنت شركة “الجزائر للمعارض”، فرع مجمع سافكس، عن تنظيم الطبعة الـ20 للصالون الدولي للسيارات، بقصر المعارض بالصنوبر البحري (الجزائر العاصمة)، في الفترة الممتدة من 9 إلى 15 جويلية 2024، بعد غياب دام سنوات.

وأوضحت الشركة “أن هذا الحدث الرائد لقطاع السيارات يعود لأروقة سافكس بعد غيابه السنوات الأخيرة وسيعود معه الجمهور الشغوف بعالم السيارات”. وتابعت بأن عدة أماكن سيتم تخصصها للعرض لاسيما رواق القصبة، رواق الاهقار، رواق قورارة، رواق الاتحاد ورواق الساورة، مبرزة أن هذا الحدث سيكون، على مدار سبع أيام، فضاء تجاريا مهنيا بمشاركة قطاع السيارات ممثلا في علامات السيارات المعتمدة بالجزائر، إضافة إلى قطاع الخدمات ومشاركة مجموعة من مؤسسات التأمين والبنوك.

وسيعرف الحدث، حسب البيان، “مشاركة واسعة من مختلف علامات السيارات المعتمدة بالجزائر وهوما يعكس رغبتهم في دخول السوق المحلية وخوض غمار المنافسة للوصول إلى تلبية طلبات الزبون الجزائري”.

وفي هذا السياق، أبرزت “الجزائر للمعارض” في بيانها أهمية صالون السيارات بالجزائر، والذي “يصنف من أهم الصالونات العالمية نظرا للديناميكية والنشاط اللذين يعرفهما والإقبال الجماهيري المنقطع النظير الذي كان يصل إلى 600 ألف زائر، يأتون من جميع ولايات الوطن بغرض اكتشاف أخر الموديلات للعلامات الناشطة في السوق الوطنية”.

ومن المنتظر أن ينظم على هامش الصالون الدولي للسيارات تظاهرة خاصة بالدراجات والدراجات النارية في نفس الفترة، وفقا لذات البيان، الذي ذكر أن التسجيلات للمشاركة في صالون الجزائر الدولي للسيارات لا تزال متواصلة عبر المنصة الرقمية https://registration.safex.dz/login  .

م. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى