رياضةفي الواجهة

بلقبلة يروي معاناته بعد إبعاده عن المنتخب الوطني

روى النجم الجزائري هاريس بلقبلة قصة محاربته للاكتئاب بعد واقعة إبعاده عن منتخب الجزائر قبل نهائيات كأس أمم أفريقيا “مصر 2019”.

وكان الاتحاد الجزائري لكرة القدم قرر إبعاد نجم فريق استاد بريست الفرنسي عن قائمة الـ23 لاعبا المنضمين لمنتخب الجزائر قبل أيام قليلة من انطلاق منافسات كأس أمم أفريقيا الأخيرة التي احتضنتها مصر عام 2019.

وكان بلقبلة ظهر بشكل غير أخلاقي أثناء بث زميله ألكسندر أوكيدجا فيديو مباشر من معسكر “الخضر”، وهو ما أثار موجة من الغضب والاستنكار لدى الجماهير الجزائرية ضد اللاعب، ليتم إبعاده بعدها.

هاريس بلقبلة روى قصة معاناته بعد هذه الواقعة، وذلك في تصريحات أدلى بها لموقع “فيستا” الفرنسي.

..”حاربت الاكتئاب”

قال لاعب الوسط الجزائري في هذا الصدد: “كنت محبطا، ولم أستطع العودة لمنزل العائلة في فرنسا، واضطررت للبقاء عند بعض الأصدقاء”. وتابع: “والدي رفض الرد على مكالماتي لعدة أسابيع بسبب غضبه مني”.

وأضاف: “في نهاية المطاف، اتصلت بي والدتي وطلبت مني العودة إلى المنزل، لم يكن من السهل عليّ أن أرى عائلتي في حالة نفسية صعبة بعد أن خيبت آمالها”.

وواصل: “الجميع كان حزينا للغاية بسبب إضاعتي فرصة المشاركة في كأس أمم أفريقيا”. وقال أيضا: “كنت محبطا للغاية، وكان لديّ خياران إما السقوط في الاكتئاب، أو محاولة الانتفاض وفتح صفحة جديدة في حياتي”. وأتم: “المدرب بلماضي ساعدني وتصرف معي كأخ، وذلك عندما ترك الباب مفتوحا أمام عودتي لمنتخب الجزائر”.

..عودة قوية

جدد هاريس بلقبلة العهد مع منتخب الجزائر، بعد أسابيع قليلة من تتويج الفريق بلقب كأس أمم أفريقيا، وتحديدا خلال مواجهة زامبيا ضمن منافسات تصفيات كأس أمم أفريقيا “الكاميرون 2022”.

وقدم الأخير مستويات قوية للغاية، مما جعل بلماضي يعول عليه أساسيا خلال مواجهة نيجيريا الودية التحضيرية لموقعتي زيمبابوي في التصفيات الأفريقية. وفرض هاريس بلقبلة نفسه كأحد المرشحين البارزين لتعويض النجم عدلان قديورة في مركز الوسط المدافع.

ويملك لاعب وسط استاد بيرستو في رصيده 4 مباريات بقميص “محاربي الصحراء”، بواقع 131 دقيقة وقت لعب، لم يسجل أو يصنع فيها أي هدف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى