رياضةفي الواجهة

بلماضي يعد الجزائريين.. سترافقونني إلى الدوحة

تعقد الجماهير الجزائرية آمالاً كبيرة على المدير الفني، جمال بلماضي، ليواصل قيادة سفينة المنتخب نحو النجاحات، وتحقيق العودة للمشاركة في كأس العالم، بعد أن غاب عنها في النسخة الأخيرة التي احتضنتها روسيا عام 2018.

ووعد بلماضي، في مقابلة مع التلفزيون الجزائري، مشجعي أبطال أفريقيا بوجودهم في قطر، عبر التأهل لمونديال 2022 الذي ستنطلق تصفياته بعد أشهر، فقال: “أتمنى أن تكون أعداد الجماهير الجزائرية في الدوحة كبيرة، مثلما كانت عليه في مصر، خلال كأس أمم أفريقيا، أعدكم بأن تكونوا هناك”.

وتابع: “أثبتنا قوتنا على الصعيد القاري، سنواصل ذلك بالطموح القوي للاعبين من أجل التأهل إلى كأس العالم، فهم أخبروني بذلك، وهذا يعود لحبهم لجماهيرهم وبلدهم، وتقديرهم للمجهودات التي يبذلونها من أجلهم”.

وبرر بلماضي خياراته بعدم اعتماده على لاعبي الدوري المحلي، بعد أن أكّدت الإحصائيات، التي نُشرت مؤخراً، معاناة نسبة كبيرة منهم من أمراض قد تكون خطيرة، فعلّق على ذلك: “دورينا يعاني الكثير من المشاكل وهو مريض، فيستلزم علينا أن نجد حلولاً عاجلة لهذا الخلل”.

واختار المدير الفني الجزائري الهدف الذي سجله ضد المنتخب الفرنسي، في المباراة الودية التي جمعتهما سنة 2001، كأجمل هدف في مشواره، فصرّح: “هدفي ضد منتخب فرنسا المتوج بطلاً للعالم وأوروبا، كان تاريخياً بالنسبة لي، لقد كان جدار الصد يتكون من هنري وزيدان وفييرا ولوبوف، ولم أكن أشاهد المرمى، لكنني نجحت في رفعها فوقهم قبل أن تسكن شباك الحارس بارتيز”.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى