رياضة

بلماضي يكشف متى سيلعب منتخب الجزائر مباراة عالمية

وضع جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، النقاط على الحروف بخصوص المباراة العالمية التي تنتظرها جماهير محاربي الصحراء بفارغ الصبر.

ولم يواجه بطل كأس أمم أفريقيا 2019 منافسا عالميا منذ مواجهة المكسيك، التي دارت في شهر أكتوبر من العام الماضي 2020، وانتهت بالتعادل الإيجابي 2-2.

وأوضح بلماضي، الرجل الأول في الطاقم الفني لمنتخب الجزائر، أنه وعناصره يبقون مُتحمسين لمُلاقاة الكبار في المُستقبل القريب، لكن ذلك يبقى مُٔؤجلا لإشعار لاحق.

وأكد مدرب محاربي الصحراء أن الأولوية بالنسبة له حاليا هي تحدي المُنافسين من القارة السمراء، باعتبار أن رفاق رياض محرز مُقبلون على التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، ويجب أن يبقوا في نسق المُباريات القارية للاستعداد لمنافسيهم المقبلين، وليس المواجهات الأوروبية ولا الأمريكية.

وصرّح بلماضي في هذا الصدد للتلفزيون الجزائري، خلال أحدث ظهور إعلامي له: “بطبيعة الحال نحن نريد لعب وديات عالمية، لكننا حاليا مُركزون على أفريقيا، وبالتالي فإننا نفضل اللعب مع خصوم من نفس القارة، مثلما كان عليه الحال مؤخرا أمام مالي وتونس”.

وأضاف: “هذا الأمر سيبقينا في أجوائنا الخاصة بأفريقيا، التي تتميز بأجواء لا توجد في أي منطقة في العالم، وبالتالي فإن الحديث عن مُباريات ودية كبيرة سيكون بعد نهاية التصفيات القارية بكل تأكيد لا قبلها”.

يُذكر أن الجزائر تمتلك حاليا اتفاقا رسميا مع المجر على خوض مباراة ودية، كما توجد رغبة لدى فرنسا في مُلاقاتها، وهذا دون نسيان الااتفاق السابق مع إيطاليا، والذي ألغي مؤخرا بسبب غياب تاريخ مُحدد للقاء، لقيود السفر المُرتبة على جائحة كورونا.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى