بن بوزيد: الجزائر تتطلب عملا كبيرا لتقديم خدمات صحية جيدة للمواطنين والمرضى

صرح وزير الصحة السابق، عبد الرحمن بن بوزيد، أن الجزائر تتطلب عملا كبيرا لتقديم خدمات صحية جيدة للمواطنين والمرضى.

وأضاف وزير الصحة، خلال مراسم تسليم واستلام المهام مع خليفه عبد الحق سايحي، الذي عين أمس على رأس القطاع، أن الفترة التي تولى فيها رئاسة القطاع اتسمت بالصعوبة نظرا لجائحة كورونا التي أثرت على كل الأعمال والورشات المسطرة. وبالمناسبة ترحم الوزير على كافة مهنية القطاع الذين وافتهم المنية بسبب وباء كورونا. كما أثنى بن بوزيد على قرار الرئيس بتعيينه منذ 2020 على راس القطاع منذ سنتين ونصف.

وأشار وزير الصحة السابق، أن القطاع وكافة العاملين به كانوا في مهمة صعبة لمواجهة الوباء. مشيرا إلى أن جائحة كورونا منعتنا من العمل حيث انطلقنا في الورشات منذ شهر او شهرين الماضيين فقط بعد عودة الإستقرار في الوضعية الوبائية.

كما أضاف بن بوزيد، أنه وخلال مسيرته المهنية على رأس قطاع الصحة عرف من خلالها مطالب المواطن والموظفين والمرضى. داعيا الوافد الجديد إلى إكمال الورشات التي تم الإنطلاق فيها قبل نهاية السنة لتقديم إنجازات عديدة وخدمات صحية جيدة.

وأوضح في سياق ذي صلة، أن الجزائر تتطلب عمل كبير وورشات بتظافر الجميع. حيث يجب مواصلة العمل وتحسين وضعية عمال الصحة. خاصة وان وزارة الصحة هي وزارة ميدانية وليست للمكوث في المكاتب.

من جهته شكر وزير الصحة الجديد عبد الحق سايحي، الرئيس تبون على الثقة التي وضعها في شخصه، مؤكدا أنه يعرف الوزير السابق بن بوزيد منذ 20 سنة كان يعمل في شفافية على ملفات وجبهات كثيرة.

وأضاف سايحي، أن الفرصة أمامنا لمواصلة المشوار ورفع التحدي للملفات العالقة. خاصة وأن بن بوزيد قدم اضافة كبيرة للقطاع على غرار ملف الاستعجالات والتكفل بالمريض. مشيرا إلى أنه سيتم الوقوف كرجل واحد لخدمة المريض وتحسين قطاع الصحة.

 

 

Exit mobile version