الأخيرةسياسةفي الواجهة

بن قرينة يحذر من التلاعبات والممارسات القديمة في التشريعيات

انتقد رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، توسيع قائمة الضباط العموميين والأشخاص المؤهلين، للتصديق على استمارات اكتتاب التوقيعات تحسبا لتشريعيات الـ 12 جوان المقبل .

وحذر بن قرينة، في تجمع له بولاية تيارت، من “التلاعبات و العودة إلى الممارسات القديمة “، بعد أن أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات عن توسيع قائمة الأشخاص المؤهلين للتصديق على استمارات اكتتاب التوقيعات، لتشمل كل من رئيس أمناء الضبط بالمحكمة ، رئيس أمناء الضبط بالمجلس القضائي ، مدراء التقنيين والشؤون العامة على مستوى 57 ولاية ، مدير الإدارة المحلية والانتخابات والمنتخبين بولاية الجزائر ، رؤساء ديوان للمقاطعات الإدارية ،رؤساء المصالح بمديرية التقنيين والشؤون القانونية ، رؤساء الدوائر ، رؤساء المشاريع بالنسبة لولاية الجزائر ، الأمناء العامين للدوائر ” .

 

وتساءل بن قرينة، عن مدى أهلية هؤلاء الذين تم إعطاؤهم الضبطية العمومية بعد عجز بعض الأحزاب على جمع استمارات اكتتاب التوقيعات المطلوبة.

وقال في هذا الصدد : ” هل الوالي المنتدب ورئيس الدائرة و رئيس ديوان الوالي المنتدب من الضباط العامون ؟ ، هم ليسوا كذلك وهنا نتساءل : ” هل نعود من جديد إلى الممارسات القديمة ، بعد أن عجزت بعض الأحزاب عن جمع التوقيعات اللازمة ؟ ” ،

و أضاف بن قرينة : ” هي غير مؤهلة قانونا أن تأتي بالتوقيعات لهاته القوائم الحرة ، ومطعون فيها قانونا وأخلاقيا لأن تأتي بهاته التلاعبات ” .

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى