الأخيرةثقافة وفن

بين العاشر والرابع عشر ديسمبر القادم..مهرجان المونولوج والفنون المسرحية بتندوف

أعلنت محافظة المهرجان الثقافي الوطني للمونولوج والفنون المسرحية، عن تنظيم الدورة الثانية لهذا المحفل الركحي بين العاشر والرابع عشر ديسمبر القادم بمدينة تندوف ، تحت شعاري “الممارسة المسرحية … معاً نحو طور جديد” و”غزة الكرامة في قلب جزائر الشهداء”، إكباراً وتضامناً مع أهل غزة .

كانت التظاهرة مقرّرة بين الثالث عشر والسادس عشر نوفمبر الجاري، قبل أن يتمّ تأجيلها بسبب العدوان الصهيوني الغاشم على أبناء فلسطين، ورغبة من محافظة المهرجان إجراء الدورة في أفضل الظروف الممكنة لتحقيق الأهداف المسطّرة.

يشهد المهرجان مشاركة 8 أعمال في المسابقة الرسمية، ويتعلق الأمر بكل من: ” فنان من الزمن الآخر” لتعاونية الأجواد من بومرداس، “حواء” لتعاونية النهضة المنايلية لبرج منايل،” أنتروقاسيو” للجمعية الثقافية فكرة أمل، “بيوغرافيا” – جمعية عبد الحق شاوش، خلف أسوار الجنون لجمعية الابداع الثقافي لبيض سيد الشيخ ، “الهيدوف” تعاونية أوسكار للثقافة والفنون من بسكرة، “أجراس” من الجمعية الثقافية نجوم المستقبل بتمنراست وSdf” ” لجمعية بودرقة للمسرح من البيض.

ينطلق المهرجان المتأسّس في نوفمبر 2022، من قاعدة المشاركة المسرحية والمعرفية؛ وهذا اعتباراً من أنّ منتسبيه مؤثرّون في فعالياته شكلاً ومضموناً، لأنهم يؤمنون بأنهم عناصر مكوّنة لخلطة المهرجان، بما في ذلك الجمهور الذي يعدّ لبنةً أساسيةً في العملية الإبداعي ومعياراً حقيقياً لتقييم مخاض الإبداع فوق الركح.

وشدّد محافظ المهرجان، الأستاذ الفنان دريس بن حديد، على أنّ المخاض المُشار إليه يجب أن يحمل في طياته القيم والمبادئ الإنسانية والاجتماعية للمجتمع الجزائري، ويشرّف مسرحه الذي يعدّ أحد رواده العالميين ويدعو لاستحضار ريبرتواره والسير على خطاه ويدعو إلى الاشتغال على سيّر شخصياته التي رفعته عالياً إلى مصاف الكبار عبر تضحيات جسام.

وجدّد المهرجان الدعوة إلى الاتحاد ونبذ الكراهية ومحاربة التخلف الثقافي والسموّ بالفن بما يستحقه، مشدداً في الوقت ذاته على استثمار الخطاب في منظومة المونولوج كفن تجريبي يحتوي على الابتكار في مختلف عناصر الأعمال المقدمة ضمن فعاليات المهرجان ومن أجل ذلك، تم اقتراح حزمة ندوات فكرية تضمّ نخبة من المسرحيين الأكاديميين عبر تقديمهم لمداخلات ثرية ونوعية تساعد المتلقي والمهتم والممارس في فهم نسق المونولوج والخط الدرامي له؛ فوقع الاختيار على كل من الدكتور عبد الكريم بن عيسى الذي سيخوض في ثيمة “المونو مسرح وتفاعلات الضمائر الأدائية بين الأدوات والوسائل الركحية”، كما سيتطرق أنور اسم الله” إلى “مناورات الخط الدرامي في مسرحية الممثل الواحد: تأثير الحوار والحركة على القصة والشخصية”.

وتتناول الدكتورة العلجة حرايز “عرض المونودراما في واقع الممارسة المسرحية”، في حين سيتطرق الدكتور حبيب بوخليفة الى “الأداء التمثيلي في عرض المونودراما، فيزياء الجسد لميرخولد نموذجاً”، بينما سيقدم الأستاذ ريان كمال القيرواني من تونس “المونودرام الكوميدي، مفارقة الساخر والجدي”.

ويشهد المهرجان، تنظيم خمس ورشات كاملة، تتعلق بـ: فن الممثل في المونودراما من السرد إلى التشخيص، تقنيات كتابة المونودرام، الحركية الميكانيكية لدى الممثل، التسويق الثقافي … آليات التخطيط والاستيراتيجيا، وإشكالية التواصل بين المخرج والممثل في المونولوج.
و.ي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى