الأخيرةولايات

تبسة..وضع حيّز الخدمة لقاعة علاج وإطلاق عملية تضامنيّة

كانت بلديّة بئر العاتر، بولاية تبسة، المحطّة الأولى في برنامج زيارة العملّ لرئيسة الهلال الأحمر الجزائري إبتسام حملاوي، إلى ولاية تبسّة، وبها أشرفت، بمعيّة والي الولاية، سعيد خليل ورئيس المجلس الشّعبي الولائي، الأمين العامّ للولاية، المندوب المحلّي لوسيط الجمهوريّة، أعضاء المجلس الأعلى للشّباب، السّلطات الإداريّة، الأمنيّة والعسكريّة، بحضور رئيسي الدّائرة والبلديّة، مدير الصّحة والسّكان وإطارات قطاعه، ورئيس اللّجنة الولائيّة للهلال الأحمر الجزائري، على عمليّة تجهيز ووضع حيّز الخدمة، لقاعة علاج، بالمنطقة الحدوديّة، عيشة أمّ شويشة، بإقليم بلديّة بئر العاتر.

المشروع جسد على عاتق المخطّط البلدي للتّنمية 2023، والتّجهيزات على عاتق الهلال الأحمر الجزائري، وقاعة العلاج تؤمّن الخدمات الصحيّة لنحو ثلاث مائة ساكن، ناهيك عن تواجدها محاذاة لمشروع منجم فوسفاط منطقة ” بلاد الحدبة “. وفي سياق متّصلّ، أشرفت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، بمعيّة والي الولاية والوفد المرافق، بحضور ” رئيسيّ الدّائرة والبلديّة، ومدير النّشاط الإجتماعي والتّضامن، على عملية تضامنية لفائدة ساكنة المنطقة.

وبالمناسبة دعت حملاوي إلى ضرورة إحياء قيمّ التّضامن والتّكافل الإجتماعي، وإرساء صفات نكران الذّات والحيطة الإجتماعيّة، والعودة إلى المعاني والصّفات المتأصّلة داخل المجتمع الجزائري، والمتجلّية في موروثه السّوسيولوجي منذ القدمّ.

ويحتلّ التّضامن الوطني، تضيف حملاوي، حيّزا هامّا وكبيرا في السّياسة الإجتماعيّة للدّولة، لما له من أثر في تدعيم أواصر الإستقرار والتّماسك الإجتماعي وتعزيز اللّحمة الوطنيّة، ودعم الطّبقات الهشّة ومحدودة الدّخل وتثبيت السّلم الإجتماعي، مؤكّدة أنّ التّحضيرات جارية على مستوى مصالحها، لمباشرة العمليّات التّضامنيّة بعنوان ” من أجل شتاء دافئ “، لفائدة الأسرّ المعوزّة ومحدودة الدّخل.

..اجتماع لمناقشة توسيع نشاط شركة سارل تونش التّركيّة

بهدف توسيع نشاط مصنع استغلال الحديد بمدينة ونزة، لفائدة الشّركة التّركيّة “سارل تونش”، ورفع التّحفظات، وبدء إجراءات تجسيد المشروع، لأهميّتة في توفير فرص الشّغل، وتوليد نحو” 350 ” منصب عمل في مرحلة أولى، وأزيد من ” 700 ” منصب بعد البدء في النّشاط، ترأّس أول أمس، والي الولاية ” سعيد خليل “، برفقة الأمين العامّ للولاية، جلسة عملّ للغرضّ، حضرها كلّ من مدير التّقنين والشّؤون العامّة بالولاية، مدير الصّناعة، مدير الطّاقة والمناجم، مدير البناء والتّعمير، مدير أملاك الدّولة، مدير مسح الأراضي والحفظ العقاري، مدير البيئة، مدير مؤسّسة ” سونلغاز “، الرّئيس المدير العامّ لمناجم الشّرق، مساعد الرّئيس المدير العامّ لمناجم الشّرق، رئيس الفرع الجهوي للوكالة الوطنيّة للتّشغيل، إلى جانب ممثّل الشركة التّركيّة.

وضمن توجيهات والي الولاية، أكّد على ضرورة مباشرة الإجراءات الكفيلة بتحقيق الاستجابة الآنية للإنشغالات المطروحة، والعمل على التكفّل بها، في إطار القوانين المنظّمة للغرضّ.

خ.أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى