ثقافة وفن

تتويج فيلمي “نومادلاند” و”بورات” بجائزة غولدن غلوب العالمية

نظم أول أمس حفل توزيع جوائز “غولدن غلوب” السنوي الثامن والسبعون، الذي تكافئ خلاله أفضل الأفلام والبرامج التلفزيونية في العام الماضي.

وفي ظل استمرار جائحة كورونا، وزعت رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية، جوائز “غولدن غلوب” في حفل افتراضي قدمته تينا في، وإيمي بولر، حيث كانت تينا في قاعة Rainbow Room في مدينة نيويورك، وإيمي في فندق Beverly Hilton Hotel، في بيفرلي هيلز بكاليفورنيا، بينما انضم المرشحون للجوائز عبر مؤتمر الفيديو من منازلهم وغرفهم الفندقية، وكان الجمهور الوحيد المدعو للمشاهدة من هم في الخط الأمامي والعاملون الأساسيون.

وجاءت الجوائز في ظل مواجهة رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية انتقادات متزايدة في الأسابيع الأخيرة، لأنه على الرغم من التركيز على مدى سنوات طويلة على التنوع في هوليوود، فإن الرابطة المكونة من 87 شخصا ليس لديها أعضاء من ذوي البشرة الملونة ولم يكن لديها أي عضو كذلك منذ أكثر من 20 عاما.

فاز فيلما “نومادلاند” و”بورات” بجائزتي غولدن غلوب أفضل فيلم درامي وأفضل فيلم كوميدي على الترتيب، كما نال فيلم “نومادلاند” أيضا جائزة أفضل إخراج وحصلت عليها المخرجة المولودة في الصين كلوي تشاو. واختير ساشا بارون كوهين أفضل ممثل كوميدي عن الجزء الثاني من فيلم “بورات” بينما فازت روزاموند بايك بجائزة أفضل ممثلة كوميدية عن فيلم “آي كير ألوت”، وحصلت أندرا دي على لقب أفضل ممثلة درامية عن دورها في فيلم “يونايتد ستيتس فيرساس بيلي هوليدي”، وفاز الراحل تشادويك بوزمان بجائزة أفضل ممثل درامي عن دوره في فيلم “ما رينيز بلاك بوتوم”، فيما فاز مسلسل “ذا كراون” الدرامي البريطاني ومسلسل “شيتس كريج” وكذلك “ذا كوين جامبت” بجوائز الأعمال التلفزيونية، وحصلت إيما كورين، التي جسدت دور الأميرة ديانا، وجوش أوكونور الذي لعب دور الأمير تشارلز، وجيليان أندرسون التي أدت شخصية مارجرت ثاتشر في “ذا كراون” على جوائز التمثيل التلفزيوني.

نسرين أحمد زواوي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى