الأخيرةفي الواجهةمجتمع

تحت شعار “النفايات مصدر للثروة” : إطلاق الطبعة الأولى لجائزة أفضل انجاز خاص بتسيير النفايات

أطلقت الوكالة الوطنية للنفايات، الإثنين بالجزائر العاصمة، الطبعة الأولى لمسابقة أفضل إنجاز، إبداع وإبتكار، خاص بتسيير النفايات، وذلك تحت شعار “النفايات مصدر للثروة”.

وتتوجه هذه المسابقة لكل من المؤسسات العمومية الولائية المكلفة بتسيير مراكز الردم التقني للنفايات، الشباب حاملي المشاريع والمؤسسات الناشئة، جمعيات المجتمع المدني والصحفيين والطلاب، حسب الشروح المقدمة خلال مراسم الإطلاق.

وتهدف هذه المسابقة إلى تسليط الضوء على مختلف الإشكاليات المتعلقة بقطاع تسيير النفايات، وخلق حلول فعالة يمكن من خلالها تحويل التحديات الراهنة إلى فرص ملموسة وناجعة، حسب ما صرح به بالمناسبة المدير العام للوكالة الوطنية للنفايات، كريم ومان.

كما ترمي المسابقة إلى “تطوير وترقية القطاع من خلال استغلال التكنولوجيات الحديثة وخلق المنافسة بين مختلف الفاعلين في المجال”، يقول المتحدث مضيفا أنها تأتي “تأكيدا لدور الوكالة الوطنية للنفايات في ترقية التسيير المدمج للنفايات”.

وتندرج ايضا ضمن أنشطة التوعية والتحسيس بأهمية عصرنة إدارة النفايات والتي تتطلب انخراط كل الفاعلين إذ أنها عمل “تشاركي بامتياز”، وفقا لومان.

من جانبه، اعتبر مدير المدرسة الوطنية العليا للصحافة وعلوم الاعلام، عبد السلام بن زاوي، أن اطلاق هذه المسابقة يعد فرصة للطلبة تسمح لهم بالتعرف عن قرب عن مختلف التحديات البيئية لاسيما المتعلقة بإدارة النفايات. أما مدير جامعة التكوين المتواصل، يحي جعفري، فقد أبرز دور الفضاء الجامعي في معالجة الاشكاليات البيئية والتأسيس لأنظمة نشاط مستدامة وخضراء.

ويمكن لمراكز الردم التقني للنفايات ان تشارك في المسابقة من خلال تقديم تجربتها من حيث التسيير، المعدات المتوفرة ونسبة استرجاع النفايات فضلا عن تطوير مشاريع وآليات مبتكرة من شأنها المساهمة في التسيير الأنجع للنفايات. أما بخصوص فئة الشباب حاملي المشاريع والمؤسسات الناشئة، فتشارك من خلال تقديم حلول مبتكرة، وتطوير تقنيات حديثة. في حين تشارك فئة الصحافة من خلال أعمال إعلامية سمعية بصرية ومكتوبة تسلط الضوء على الاشكاليات المتعلقة بتسيير النفايات.

كما تشارك جمعيات المجتمع المدني من خلال تجسيد مشروع لتحسيس المواطنين وإيجاد حلول مصغرة ومناسبة لتسيير أمثل للنفايات على مستوى الاحياء. وتستقبل الاعمال المشاركة في هذه المسابقة ابتداء من 22 جانفي الى غاية 5 مارس القادم، بينما تسلم الجوائز في 9 ماي القادم بمناسبة اختتام فعاليات المنتدى العالمي للنفايات.

من جهة اخرى، تم على هامش مراسم إطلاق المسابقة، تسليم الاوشحة لفائدة أربعة مؤثرين في المجال البيئي (صحفيين وناشطين) بلقب “سفراء الاستدامة”. كما تم التوقيع على اتفاقيات تعاون بين الوكالة الوطنية للنفايات وكل من المدرسة الوطنية العليا للصحافة وعلوم الاعلام، وجامعة التكوين المتواصل وهذا من اجل الترويج والعمل المشترك في مجال تسيير النفايات.

م.م

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى