الأخيرةدوليفي الواجهة

تحويل منزل نيلسون مانديلا إلى فندق ومطعم يقدم أطباقه المفضلة

كشفت تقارير إعلامية تحويل منزل أول رئيس ذي بشرة سمراء لجنوب أفريقيا الرئيس نيلسون مانديلا بعد خروجه من السجن إلى فندق أنيق يضم مطعماً يقدّم الأطباق المفضلة لدى الزعيم، الذي نجح في وضع حد لنظام الفصل العنصري، ومنها طبق ذيل الثور المطهو، ولم يبق من هذا المبنى القديم المشمس بفضل تعدد مناوره ونوافذه الكبيرة، والواقع في منطقة ثرية في جوهانسبرج، سوى واجهته البيضاء فقط، في حين أعيد تصميم الجزء الداخلي من الأرضية إلى السقف، بعدما خرّبه من شغلوه في السنوات الأخيرة، وأقام مانديلا في هذا المنزل بعد وقت قصير من إطلاق سراحه من السجن عام 1990، وظل فيه 8 سنوات قبل أن ينتقل إلى شارع آخر مع زوجته الأخيرة جراسا ميشيل.

 

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى