في الواجهةوطن

ترامب مستعد لتوسيع التعاون الأمني والاقتصادي مع الجزائر

 

أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، عن استعداده لتوسيع التعاون في مختلف المجالات، خاصةً الاقتصادية والأمنية، بين الولايات المتحدة والجزائر.

جاء ذلك في رسالة تهنئةٍ وجهها إلى رئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح؛ بمناسبة احتفال الجزائر  بالذكرى الـ57 للاستقلال عن الاستعمار الفرنسي، والتي توافق 5 جويلية من كل عام، نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وقال ترامب: “أُعرب عن ارتياحي لمواصلة تعاوننا في مجالات أخرى، سواء تكثيف التجارة الحرة والمنصفة والمتبادلة، وتوسيع التعاون في مجال الأمن، أو خلق فرص التبادل لإقامة روابط جديدة” بين البلدين.

وأوضح أن “الصداقة والشراكة بين الولايات المتحدة والجزائر ما فتئتا تتعزز من سنة إلى أخرى، حيث حاربنا معاً الإرهاب، وقمنا بتعزيز علاقاتنا التربوية والثقافية وتوسيع تعاوننا الاقتصادي”.

وأشاد الرئيس الأمريكي بدور الجزائر في منطقة شمالي أفريقيا، بالقول: “أقدّر أيما تقدير، الجهود الحثيثة التي تبذلها الجزائر في سبيل ترقية الحلول السياسية السلمية تجاه عديد من التحديات بالمنطقة، وذلك من مالي إلى ليبيا”. يشار إلى أنه رغم وجود علاقات تجارية واقتصادية بين الجزائر والولايات المتحدة خصوصاً في قطاع النفط، فإن المسؤولين في واشنطن اعتبروا، في تصريحات سابقة، الجزائر الشريك الأول في مكافحة الإرهاب بشمالي أفريقيا.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى