الأخيرة

ترشيح المناضلة الصحراوية أميناتو حيدر لنيل جائزة نوبل للسلام لسنة 2021

كشفت وكالة الانباء الدولية (رويترز) الأحد، أن المناضلة الحقوقية الصحراوية،اميناتو حيدر، رئيسة هيئة ايزاكوم من بين الأسماء المرشحة لجائزة نوبل للسلام لسنة 2021، لحملتها السلمية من أجل استقلال الصحراء الغربية.

و وفقا لمسح أجرته رويترز للمشرعين في النرويج، فإنه الى جانب المناضلة الصحراوية، فإنه تم ترشيح العديد من الاسماء الدولية لهذه الجائزة على غرار المعارض الروسي اليكسي نافاليني الذي رشحه الأكاديميون الروس، تتويجا  ل”جهوده من أجل التحول الديمقراطي السلمي لروسيا”  والناشطة المناخية،غريتا ثونبرغ، اضافة إلى  النشطاء البيلاروسيون سفياتلانا تسيخانوسكايا وماريا كوليسنيكوفا وفيرونيكا تسيبكالو وهذا ل”كفاحهم من أجل انتخابات نزيهة وإلهامهم من أجل المقاومة السلمية في بلدهم”.

ومن المرشحين ايضا منظمات تعمل من أجل التطعيم (تحالف اللقاحات غافي، وتحالف من أجل ابتكارات التأهب للوباء) وحرية الصحافة (مراسلون بلا حدود ولجنة حماية الصحافيين) والشبكة الدولية لتقصي الحقائق. وسيتم الاعلان عن الفائز بجائزة نوبل في شهر أكتوبر القادم.

وسبق للمناضلة الصحراوية ان حصلت سنة 2019 على جائزة رايتس لايفلي هود المعروفة ايضا وبشكل واسع باسم جائزة نوبل البديلة في الذكرى الاربعين لتأسيسها. ولفتت رويترز أن لجنة نوبل النرويجية، التي تقرر من سيفوز بالجائزة، لا تعلق على الترشيحات، وتحتفظ بسرية 50 عاما من أسماء المرشحين والمرشحات غير الفائزين بها. ويتم عادة المحافظة على سرية الترشيحات التي يجب إرسالها حتى 31 يناير كحد أقصى، ما لم يعمد المرشحون إلى كشف خيارهم.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى