في الواجهة

تشيلسي ضد بايرن ميونخ .. تكرار لنهائي 2012 وصراع أزلي لندني بافاري

يحل فريق بايرن ميونخ ضيفًا اليوم الثلاثاء على نظيره تشيلسي في مباراة ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا على ملعب ستامفورد بريدج.

المواجهة تحمل في طياتها العديد من التفاصيل التي قد تكون غائبة عن البعض، فعلى سبيل المثال بايرن ميونخ غالبًا ما يواجه فريقًا من لندن بدوري أبطال أوروبا، سواء كان أرسنال خصمه المفضل أو توتنهام الذي واجهه هذا الموسم في دور المجموعات أو حتى تشيلسي الذي يواجهه للمرة الأولى منذ عام 2012.

كانت آخر المواجهات بين تشيلسي وبايرن ميونخ في التشامبيونز بعام 2012 بالجيل الذهبي للبلوز الذي حقق بطولة دوري أبطال أوروبا على حساب نظيره البافاري في المباراة النهائية. يدخل بايرن ميونخ تلك المباراة بحسابات خاصة للغاية وهي الرغبة في استغلال الحال السيئ لتشيلسي على ملعبه حيث حقق الفوز الأول عليه لتوه منذ عدة أسابيع في مواجهة توتنهام.

ويمر بايرن ميونخ بفترة جيدة من موسمه حيث عاد لصدارة ترتيب الدوري الألماني ويحقق نتائج طيبة للغاية في الفترة الماضي بالرغم من علامات الاستفهام التي تحيط بخط دفاعه. أما تشيلسي فلديه دفعة قوية من الفوز في ديربي لندن على حساب توتنهام في ملعبه ووسط جماهيره بأرضية ستامفورد بريدج التي عاندت البلوز لعدة أسابيع.

لكن على مستوى النتائج مؤخرًا فتشيلسي لا يمر بأحسن مواسمه، حيث خسر لتوه قبل أيام من مانشستر يونايتد في لندن ومن نيوكاسل وتعادل مع أرسنال وبرايتون وليستر سيتي. في الدوري الألماني يتصدر بايرن ميونخ الترتيب في الوقت الحالي بفارق نقطة وحيدة عن صاحب المركز الثاني لايبزيج الذي تعثر مؤخرًا في عدة مباريات.

بينما يحل تشيلسي رابعًا في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 44 نقطة وموقفه مهدد حيث يلحق به الثلاثي مانشستر يونايتد وتوتنهام وشيفيلد يونايتد، بالإضافة لولفرهامبتون وأرسنال وبيرنلي. سجل فريق بايرن ميونخ أمام فرق لندن يعد جيدًا للغاية فيكفي الحديث عن مواجهاته ضد أرسنال، أو عن سباعيته الشهيرة في توتنهام مؤخرًا، لكن هل سيعني ذلك أن تشيلسي سينضم لتلك الفرق أم سيستمر في سجله الجيد ضد البافاري؟.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى