الأخيرةرياضةفي الواجهة

تصدى لركلة جزاء فمات.. حارس يفقد حياته على أرض الملعب

 

فقد حارس مرمى حياته على أرض الملعب، حيث وافته المنية بعد تصديه لركلة جزاء في مشهد مؤثر.

ويتعلق الأمر بالحارس البلجيكي أرنه إسبيل، حارس مرمى فريق فينكل سبورت، الذي يلعب في دوري الهواة البلجيكي.

صاحب الـ25 عاما تولى حراسة عرين فريقه خلال مواجهة فشتروشبيك، السبت الماضي، ضمن منافسات دوري الهواة البلجيكي.

وبينما كان فريق فينكل سبورت متقدما بنتيجة 2-1، حصل منافسه فشتروشبيك على ركلة جزاء، غير أن الحارس الراحل نجح في التصدي لها.  ووفقا لتقارير إعلامية بلجيكية، فإن إسبيل سقط على الأرض بشكل مفاجئ بعد ثوانٍ من تصديه لركلة الجزاء، وسط حالة من الذهول بين الجميع داخل الملعب.

وهرع أفراد الإسعاف نحوالحارس لمحاولة إنقاذه باستخدام جهاز الصدمات الكهربائية، لكنه تُوفي بعد نقله للمستشفى.

ونشر نادي فينكل سبورت بيانا، قال فيه إنه في حداد عميق بسبب الموت المفاجئ لأرنه إسبيل، مقدما التعازي لعائلته وأصدقائه على الحادث الأليم.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى