الأخيرة

تعرض لجلطة دماغية: وفاة القيادي في حماس أحمد الكرد

نعت حركة حماس، عضو مكتبها السياسي أحمد الكرد، الذي توفي في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، إثر إصابته بجلطة دماغية حادة.

وقالت حركة حماس إن الكرد “71 عاما”، وافته المنية ليل السبت، لافتا إلى أنه كان رائدا للعمل الخيري في فلسطين، و”سطّر سجلًا حافلًا من التضحية والفداء في مسيرة العطاء والجهاد والمقاومة من أجل دينه ووطنه وشعبه وقضيته”.

وقالت الحركة إن الكرد من بلدة “بيت طيما” التي هجر سكانها قسرا عن أراضيهم على أيدي العصابات الصهيونية عام 1948، وتخرج في كلية الشريعة بجامعة الخليل، “وتربى دعويا وجهاديا على يد الشيخ المؤسس الشهيد أحمد ياسين رحمه الله، والذي كانت تربطه به علاقة مميزة”، وأنه التحق بصفوفها في سن مبكرة، وكان من الناشطين في العمل الدعوي والخيري، ومربيا للأجيال، ورئيسا ومؤسسا لجمعية الصلاح وتجمع المؤسسات الخيرية، ورئيسا لبلدية دير البلح، ووزيرا سابقا لوزارتي العمل والشؤون الاجتماعية.

وأشارت إلى أنه اعتقل مرات عدة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، لافتا إلى أنه انتخب عضوا للمكتب السياسي للحركة. ونعت العديد من الفصائل والمؤسسات الفلسطينية الكرد، باعتباره واحدا من رود العمل الخيري، وقد شيع جثمانه بعد ظهر الأحد إلى مقبرة مدينة دير البلح، في موكب جنائزي كبير.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى