وطن

تعويض ضحايا الارهاب: التشريع الجزائري قد يشكل مرجعا في صياغة أحكام نموذجية للأمم المتحدة

أكد النائب بالمجلس الشعبي الوطني صديق شهاب أن الإطار التشريعي الذي اعتمدته الجزائر فيما يخص تعويض ضحايا الإرهاب قد يشكل “مرجعا” في صياغة الأحكام “النموذجية” التي تصبو إليها الأمم المتحدة فيما يخص هؤلاء الضحايا، حسبما أفاد به يوم الاربعاء بيان للمجلس.

واستعرض النائب صديق شهاب خلال مشاركته يوم الثلاثاء في مشاورات افتراضية نظمها مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة حول هذه الأحكام، تجربة الجزائر الرائدة في مجال مكافحة الإرهاب قائلا بأنها “أكسبت الجزائر خبرة جعلت منها نموذجا في هذا المجال”.

وقدم السيد شهاب في معرض تدخله عرضا يخص التدابير التي تم اتخادها لمكافحة ظاهرة الإرهاب لاسيما فيما يخص الإطار التشريعي والتنظيمي الذي تم سنه لمرافقة ودعم ضحايا المأساة الوطنية والذي أقر من خلاله الحق في التعويض.

يذكر أن السيد صديق شهاب قد شارك في هذه المشاورات بصفته عضوا في اللجنة الاستشارية الرفيعة المستوى لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف بالاتحاد البرلماني الدولي.

م.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى