الأخيرةرياضةفي الواجهة

تغييرات مرتقبة في قائمة الخضر أمام النيجر

سيكون مدرب المنتخب الوطني، جمال بلماضي، على موعد مع الإعلان عن قائمة اللاعبين في الأيام القليلة المقبلة، والتي ستخوض مباراة مزدوجة ضد منتخب النيجر، وذلك في إطار الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.

المدرب جمال بلماضي سيقوم بتغييرات طفيفة على هذه القائمة مقارنة بتلك التي لعبت أول جولتين من هذه التصفيات بداية شهر سبتمبر الحالي، أمام منتخبي جيبوتي وبوركينافاسو.

القائمة من المنتظر أن تشهد عودة الظهير الأيسر لفريق جنوى الإيطالي، محمد فارس، بعد غيابه منذ فترة عن “المحاربين”، بسبب الإصابات وكذلك التهميش الذي كان يعانيه مع فريقه السابق لاتسيو، إضافة إلى أن عودته ستأتي لإمكانية غياب ظهير بروسيا مونشنغلادباخ الألماني رامي بن سبعيني.

أما اللاعب الثاني المتوقع عودته في معسكر شهر أكتوبر المقبل هو اللاعب الجديد لفريق شيفيلد يونايتد الإنكليزي، عدلان قديورة، إذ كان لاعب خط الوسط المخضرم قد غاب كذلك أمام جيبوتي وبوركينافاسو بسبب وجوده دون فريق منذ أن نهاية عقده مع فريقه السابق الغرافة القطري.

ويأمل المدرب جمال بلماضي في تجاوز مباراتي النيجر بسلام رغم أن المنتخب الجزائري يبقى مرشحاً بقوة للفوز بنقاط المباراتين نظراً للفوارق الموجودة بين المنتخبين، مع العلم أن اللقاء الأول سيلعب في ملعب “مصطفى تشاكر” في الجزائر، قبل الرحيل إلى نيامي لخوض مباراة الإياب. بالإضافة إلى عودة المدافع الأيمن لنادي نيس الفرنسي يوسف عطال ، والذي عاد مؤخرا من الإصابة ولعب الثلاثة مباريات الأخيرة مع ناديه قبل أن يتم معاقبته من طرف الرابطة الفرنسية بمباراة واحدة .

..الإصابات هاجس  لبلماضي

اصطدم الناخب وطني جمال بلماضي ، بإخبار الإصابات التي طالت عديد لاعبيه  حيث تعرض أربعة لاعبين لإصابات متفاوتة، على غرار بن لعمري، الذي تعرض لتمزق عضلي ما سيكون سببا في عدم لحاقه بالتربص المقبل، المزمع انطلاقه حلال الأسبوع المقبل، خاصة أن إصابات مماثلة تحتاج إلى أيام راحة قبل إستئناف التدريبات.

وجاءت، إصابة  جمال بلعمري، بعد الإصابات التي تعرض لها كل من، رشيد غزال وإسلام سليماني وكذا بوداوي الذي غاب عن لقاء فريقه الأخير بعد معاناته من آلام على مستوى الظهر.

وتأتي، هذه الإصابات قبل أقل من 10 أيام على انطلاق تربص “الخضر”، الذي يسبق موقعتي النيجر ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، وهو ما قد يخلط حسابات الناخب الوطني، خاصة أن الأمر يتعلق بركائز أساسية على غرار بن العمري وبن سبعيني، وحتى سليماني الذي شارك منذ البداية في آخر مواجهتين “للمحاربين”.

من جهة أخرى، سيكون الناخب الوطني جمال بلماضي، على موعد مع استرجاع اللاعب يوسف عطال، الذي عاد لجو المنافسة مؤخرا مع نيس وشارك كأساسي في لقاءين تواليا، وسيكون أحد أسلحة الناخب الوطني في موقعتي النيجر.

كما قد تعرف القائمة عودة متوسط الميدان عدلان قديورة، الذي وقع مؤخرا لنادي شيفيلد يونايتد الإنجليزي، وعاد للمنافسة مع هذا الأخير، ما قد يسمح له بالعودة لقائمة الخضر في ظل الإصابات التي يعاني منها بعض اللاعبين.

أ.د

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى