الأخيرةرياضةفي الواجهة

تلعب ضد منتخبي طوغو وبورندي..المنتخب الوطني يستقر على وديتين استعدادا للكان

  • اختيار مدينة لومي الطوغولية لاحتضان التربص التحضيري للخضر
  • تشكيلة بلماضي ستحط الرحال بمدينة بواكي يوم 10 يناير 2024

حسم الاتحاد الجزائري لكرة القدم برنامج منتخب الخضر التحضيري استعداداً لنهائيات أمم أفريقيا، المقررة في ساحل العاج خلال الفترة الممتدة من 13 يناير إلى 11 فبراير المقبلين، وفيها سيحاول رفقاء القائد رياض محرز رد الاعتبار لأنفسهم بعد مشاركة كارثية في النسخة السابقة بالكاميرون 2022 ومغادرة من الدور الأول.

ونشر الاتحاد الجزائري لكرة القدم “فاف”، السبت، بياناً يؤكد فيه اختيار مدينة لومي عاصمة طوغو لاحتضان معسكر إعدادي لكتيبة المدرب جمال بلماضي، خلال الفترة الممتدة من 1 يناير إلى الـ10 من الشهر نفسه، مع خوض مباراتين وديتين ضد المنتخب المحلي ومنتخب بورندي.

وأكد البيان نفسه أن مواجهة منتخب توغو ستلعب يوم الجمعة 5 يناير ، أما اللعب ضد منتخب بورندي فسيكون يوم التاسع من الشهر نفسه والذي يوافق يوم الثلاثاء، قبل السفر يوم الأربعاء 10 يناير إلى مدينة بواكي في ساحل العاج تحسباً للمشاركة في الطبعة المقبلة من بطولة أمم أفريقيا.

وكان الاتحاد الجزائري لكرة القدم أمام خيارات 3 دول أخرى لاحتضان معسكر المنتخب الجزائري وهي السنغال وغانا وغينيا الاستوائية، قبل أن تستقر هيئة الرئيس وليد صادي وكذلك المدرب جمال بلماضي على دولة توغو، بسبب صعوبة تنظيم مباريات ودية في الدول الأفريقية الأخرى المقترحة.

وتحمل العاصمة لومي ذكريات جيدة للمدرب جمال بلماضي ولاعبيه، حيث كانت مباراة توغو، التي لعبت في نوفمبر 2018 ضمن تصفيات أمم أفريقيا 2019، قد شكلت انطلاقة حقيقية للمنتخب الجزائري بعد الفوز هناك (4/1)، لتمد بعدها سلسلة تاريخية من المباريات المتتالية من دون هزيمة وصلت إلى 35 لقاء، وحملت مباريات وإنجازات كبيرة للخضر من بينها الفوز باللقب القاري في مصر.

يذكر أن المنتخب الوطني سيقص شريط مبارياته في كأس أمم أفريقيا 2023 ضمن المجموعة الرابعة يوم 15 يناير أمام منتخب أنغولا على أرضية ملعب “السلام” في مدينة بواكي، قبل التباري أمام بوركينا فاسو في الجولة الثانية، وأخيراً أمام منتخب موريتانيا في ديربي عربي مرتقب.

أ.د

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى