الأخيرة

تواديرا رئيسا لأفريقيا الوسطى بعد المصادقة الدستورية

صادقت المحكمة الدستورية في أفريقيا الوسطى على فوز فوستين أرشانج تواديرا بولاية رئاسية جديدة.

وقالت رئيسة المحكمة دانييل دارلان إن تواديرا أُعيد انتخابه رئيسا للبلاد في الجولة الأولى من انتخابات 27 ديسمبر الماضي.

وخفضت المحكمة نسبة المشاركة إلى 35,25%، أي بفارق كبير عن 76,31% التي أعلنتها السلطة الوطنية للانتخابات، التي أعلنت فوز تواديرا بشكل أولي. يأتي ذلك فيما لم يتمكن سوى ثلث الناخبين من التصويت في الانتخابات بسبب انعدام الأمن، بحسب منافسين للرئيس تواديرا.  ورفضت المحكمة العليا البت في جميع الطعون المقدمة لإلغاء النتائج التي تقدم بها 13 من أصل 16 منافسًا لرئيس الدولة المنتهية ولايته. وأشار المنافسون إلى حدوث “تزوير على نطاق واسع” واستحالة تصويت ثلثي الناخبين المسجلين بسبب انعدام الأمن في هذا البلد الذي يعاني من حرب أهلية منذ ثماني سنوات وشهد مؤخرا هجوما عنيفا شنه متمردون يسيطرون على ثلثي البلاد.

وتسيطر حكومة تواديرا على ثلث مساحة المستعمرة الفرنسية السابقة فقط، فيما تسيطر ميليشيات تشكّلت إثر نزاع عام 2013 على بقية أراضي البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى