ثقافة وفن

تواصل البرنامج التكويني في النقد السينمائي الذي تنظمه شبكة معاهد الثقافة الأوروبية بالجزائر

يتواصل البرنامج التكويني في النقد السينمائي، تظاهرة “جيل سيليما” الذي تنظمه شبكة المعاهد الثقافية الأوروبية ” افتراضيا والذي يشمل  ندوات وورشات عمل حول السينما ويشارك في تقديمه مجموعة من الباحثين والنقّاد المختصّين في الفن السابع.

تهدف لقاءات جيل سيليما للنقد السينمائي وهو المشروع الأول من نوعه الذي تنظمه الجزائر على الإنترنت بدعم من وزارة الثقافة والفنون إلى معرفة وجهات نظر الخبراء الأوروبيين والنقّاد حول الوضع الراهن بخصوص إنتاج السينما والجمهور والعالم الرقمي قبل التباعد الاجتماعي وحالة الوباء وبعدهما، حيث تم برمجة  أقسام في الكتابة النقدية، وحلقات نقاش حول مستقبل السينما والنقد، إضافة إلى ورشات عمل حول البرمجة السينمائية ودور النقد في الترويج للسينما المحلية، الكل موجه إلى مهنيي الأفلام والشغوفين بها، من الطلاب إلى الصحفيين الفاعلين في ميدان السينما من كتاب  السيناريوهات، مصورين، و مخرجين و منتجين وغيرهم. ويهدف هذا التكوين إلى تسليط الضوء على الوضع الحالي  للنقد السينمائي، ضمن الصناعة السينمائية، نحو الجمهور وعالم الرقمنة قبل وبعد التباعد الاجتماعي وحالة الوباء، هذا إضافة إلى دراسة أهمية ثقافة السينما، والكتابة والبث في الأفلام من خلال سلسلة من العروض والمحاضرات.

ويشارك في البرنامج التدريبي المرافق لهذه التظاهرة الباحث إيان هايدن سميث، وتعقد الورشة بإشراف ليلى عوج، المديرة الفنية السابقة لاجتماعات بجاية السينمائية ومديرة تعاونية “ديما سينما” الثقافية، بحضور مرشّحين يتمّ اختيارهم لتعليمهم ممارسة النقد السينمائي، ويحضر في التظاهرة أيضا كل من الإسباني بيري أورتين أندريس وأندريا شيمنتو وهيلينا ليندبلاد وفالنتينا مانزوني من إيطاليا، وكريستيان مونغارد وباتيست بيبين من المملكة المتحدة، وطرحت الناقدة الإيطالية هيلينا ليندبلاد “مستقبل السينما والنقد.. مسألة مساواة”، فيما تتناول الناقدة فالنتينا مانزوني مسألة قواعد السينما، في حين تخصّص إحدى ورشات العمل لنقد فيلم وثائقي سويدي يؤطّرُها باتيست بيبين، ويبرز نقد النقد والقراءة محورا في أحد أيام هذه التظاهرة، ويدير الفعالية إيان هايدن سميث، وتتبعه حلقة نقاش بين رسّامي الرسوم المتحرّكة وبمشاركة المخرج سليم أقار.

كما تتخلّل التظاهرة التي تتواصل فعالياتها إلى غاية السبت المقبل، حلقة نقاش حول قواعد النحو السينمائي تديرها فالنتينا مانزوني، وندوة بعنوان “أي مستقبل للسينما؟”، وندوة بعنوان “النقد والسينما المحلية” تؤطرها الباحثة كريستيان مونغارد والتي تقف فيها  للحديث عن أهمية ودور النقد في الترويج للسينما المحلية.

نسرين أحمد زواوي

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى