الأخيرةفي الواجهةوطن

توفيق حكار: جاهزون لاحتمالية عدم تجديد المغرب عقد أنبوب الغاز

  • سوناطراك قادرة على ضمان تموين إسبانيا بالغاز الطبيعي عبر أنبوب الغاز المتوسطي

أكد الرئيس المدير العام لسوناطراك توفيق حكار الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن شركة سوناطراك لا تزال قادرة على ضمان تموين إسبانيا بالغاز الطبيعي عبر أنبوب الغاز المتوسطي “ميدغاز” وهذا بفضل قدرات التمييع للجزائر.

و أكد السيد حكار، خلال ندوة صحفية نشطها على هامش عرض حصائل نشاط سوناطراك، ردًا على سؤال حول إمكانية عدم تجديد عقد الامتياز لأنبوب الغاز المغاربي-الأوروبي الذي يربط الجزائر بإسبانيا عبر المغرب، قائلا “لقد اتخذنا كافة الإجراءات الضرورية في حال عدم تجديد عقد الامتياز لخط الغاز المعني”.

وأوضح الرئيس المدير العام لسوناطراك أنه “حتى في حالة عدم تجديد هذا العقد الذي سينتهي في أكتوبر المقبل، فإن الجزائر ستكون قادرة على إمداد إسبانيا، و ستستجيب أيضًا لأي طلب إضافي محتمل من السوق الإسبانية دون أي مشكلة”.

وردا على سؤال حول التزام سوناطراك بمشاريع تحلية مياه البحر في جميع أنحاء التراب الوطني، قال السيد حكار إنه تم تكليف سوناطراك بانجاز أربعة مشاريع محطات تحلية “ذات طبيعة استعجالية” لمواجهة نقص تساقط الأمطار.

وحسب الرئيس المدير العام للشركة البترولية فإن سوناطراك تشتغل على مستوى محطات تحلية المياه الـ11 منها 9 تشتغل بقدرة 100 بالمائة. وفي رده على سؤال بخصوص قانون المحروقات، قال السيد حكار أنه سيتم نشر جميع النصوص التطبيقية “مع نهاية شهر جويلية المقبل”، واصفا قانون المحروقات الجديد بـ”الجذاب” و”المرن”. وبخصوص تطوير الطاقات المتجددة، أكد السيد حكار أن “سوناطراك منخرطة في مسار تطوير الطاقات المتجددة”.

وأوضح في هذا الاطار ان المحروقات ستواصل في لعب دور “مهم إلى غاية 2050” مشيرا ان المحروقات لن تشكل أقل من 50 بالمائة من المزيج الطاقوي الجديد إلى غاية 2050 (…) وأن الهيدروجين لن يكون تنافسيا إلا ابتداء من 2050، لاسيما في أوروبا. وبشأن انسحاب شركة بريتيش بيتروليوم من الجزائر، قال السيد حكار أن ذلك يعود للاستراتيجية العامة للشركة البريطانية التي تتوجه نحو الطاقات المتجددة بمغادرة قطاع المحروقات تدريجيا. وطمأن في السياق يقول “سيكون هناك شريك آخر في مكان “بريتيش بيتروليوم” على مستوى المشاريع المعنية عند انتهاء العقود سنة 2027″.

..تحقيق رقم أعمال في التصدير يفوق 20 مليار دولار في 2020

أكد توفيق حكار، أن المجمع عزز حصصه في السوق الدولية مع تجديد العقود مع شركائه كما قلص بل واستغنى عن استيراد المازوت منذ أوت 2020، أنه فضلا عن رقم الأعمال لدى التصدير الذي فاق 20 مليار دولار في 2020.

وفي تصريح للتلفزيون الجزائري عقب تقديم الحصيلة أعرب الرئيس المدير العام لسوناطراك توفيق حكار عن ارتياحه لهذه النتائج مشيرا إلى أنها تحققت “رغم الجائحة وانعكاساتها”.  وبخصوص الإستثمار، أكد السيد حكار عزم سوناطراك الاستثمار أكثر في الطاقات المتجددة خاصة الكهروضوئية وكذلك الاستثمار في الهيدروجين والمواد الحيوية .

..ارتفاع صادرات المحروقات بنسبة 45 بالمائة نهاية ماي 2021

ارتفعت صادرات المحروقات التي حققها مجمع  سوناطراك خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2021 بنسبة 45 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من 2020 أي من 7ر8 مليار دولار في نهاية ماي2020 إلى 6ر12 مليار  دولار نهاية ماي 2021 ، حسبما أفاد به هذا الثلاثاء مسؤول بالمجمع.

وخلال ندوة صحفية خصصت لتقديم حصيلة سوناطراك لعام 2020 والأشهر الخمسة الأولى من 2021 ، أوضح مدير تسيير الأداء بمجمع سوناطراك بوطالب محمد راشدي أنه تم تصدير 41 مليون طن معادل بترول إلى غاية نهاية مايو2021 مقابل 33 مليون طن معادل بترول في نهاية ماي 2020. وأضاف أنه من أصل 67 مليون طن معادل بترول من المحروقات التي تم تسويقها خلال نفس الفترة مقابل 58 مليون طن معادل بترول في نهاية ماي 2020 (+17بالمائة)  بلغت قيمة الانتاج المسوق في السوق الوطنية 27 مليون طن معادل بترول في 2020.

وبلغ إنتاج المحروقات الأساسي المحقق خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2021 قيمة  78 مليون طن معادل بترول مقابل 75 مليون طن معادل بترول خلال نفس الفترة من  2020 (+4 بالمائة) منها 22 بالمائة من البترول الخام و68 بالمائة من الغاز  الطبيعي و5 بالمائة من غاز البروبان المميع و5 بالمائة من متكثف الغاز.

وفيما يتعلق بنشاط التصفية فخص 2ر12 مليون طن معادل بترول خلال نفس الفترة  مقابل 8ر11 مليون طن معادل بترول في 2020. أما فيما يتعلق بواردات المواد المصفاة تمكنت سوناطراك من تقليصها من 668  مليون طن معادل بترول إلى 112 مليون طن معادل بترول خلال نفس الفترة المرجعية. وعقب تقديم الحصيلة أعرب الرئيس المدير العام لسوناطراك توفيق حكار عن ارتياحه لهذه النتائج مشيرا إلى أنها تحققت “رغم الجائحة  وانعكاساتها”.

وأضاف أنه فضلا عن رقم الأعمال لدى التصدير الذي فاق 20 مليار دولار في 2020  تمكن المجمع من تعزيز حصصه في السوق الدولية مع تجديد العقود مع شركائه كما  قلص بل واستغنى عن استيراد المازوت منذ أوت 2020. من جهة أخري أكد حكار عزم سوناطراك الاستثمار أكثر في الطاقات المتجددة.

رياض.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى