في الواجهةولايات

توقيف شخصين قاما بالمساس بنزاهة امتحانات البكالوريا

في إطار المخطط العملياتي الميداني لأمن ولاية الأغواط، الهادف إلى تأمين امتحانات شهادة البكالوريا لدورة 2019-2020، تمكنت فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية وبفضل فطنة عناصر الشرطة التابعة لها من توقيف شخصين يبلغان من العمر (22) سنة لقيامهما بفعل إجرامي متعلق بـ: الغش، المساس بنزاهة الإمتحانات

حيثيات النشاط الأمني كانت على إثر رصد فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية حسابين إلكترونين على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك قاما مستغلاهما بتسريب و نشر موضوع امتحان مادة الرياضيات لشعبة العلوم التجريبية و ذلك أثناء إجراء امتحان هذه المادة في اليوم الثاني من امتحانات الدورة، لتقوم على إثر ذلك الفرقة بتكثيف التحريات التقنية التي أسفرت و في ظرف قياسي عن تحديد هوية صحابي الحسابين الذين تم توقيفهما و التحقيق معهما.

بعد استكمال ملف الإجراءات الجزائية للقضية تم تقديم المشتبه فيهما أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة الأغواط الذي أحالهما على إجراءات المثول الفوري للجلسة، ليصدر في حقهما حكم بعام حبس نافذ، و غرامة مالية قدرها بـ (100000.00 دج).

.. مؤسسة خاصة تتكفل بإيواء وإطعام مترشحين أحرار من مناطق بعيدة بالأغواط

سخرت مؤسسة خاصة مقرها لإيواء وإطعام مترشحين أحرار لشهادة البكالوريا (سبتمبر 2020) القادمين من مناطق بعيدة بولاية الأغواط لاجتياز هذا الامتحان في مراكز الإجراء الخاصة بالمترشحين الأحرار المفتوحة بعاصمة الولاية، حسبما لوحظ.

ويتوخى من هذه المبادرة التضامنية تسهيل شروط اجتياز المترشحين لهذا الامتحان المصيري، مع الحرص على تنفيذ بروتوكول صحي الذي يقضي بفرض نظام التباعد بينهم وقياس الحرارة مع كل دخول واستعمال المعقم وكذلك إجبارية ارتداء الكمامات، وأيضا تقديم الوجبات مجانا في أواني تراعي المعايير الصحية، مثلما أوضح الثلاثاء لوكالة الأنباء الجزائرية مدير المؤسسة.

وفي ذات الإطار ذكر السيد مصطفى دقموسي أن أساتذة رافقوا هذه المبادرة من خلال تقديم دروس مراجعة مجانية بذات المقر لفائدة هؤلاء المترشحين بغية تحضيرهم ومساعدتهم لاجتياز الاختبارات لتبلغ بذلك- كما أضاف- هذه المبادرة أسمى معاني التضامن.

وأثنى المستفيدون على هذه المبادرة التي سهلت لهم ظروف إجراء الامتحانات، خاصة وأن المسافات التي كان يفترض أن يقطعوها يوميا تفوق 100 كلم، مما يسبب لهم إرهاقا جسديا ونفسيا، والخوف من الحضور في الوقت المحدد، وبالتالي تجنب الإقصاء من هذا الاستحقاق التربوي الذي طالما انتظروه منذ سنوات، حسبما أوضح مسعود قرقاب وهو أحد المترشحين الأحرار.

و”تعكس هذه المبادرة روح التكافل والتضامن بين الجزائريين وقت الحاجة، حيث قدمت هذه المؤسسة صورة حية لأسمى قيم التضامن بين الجزائريين”، كما أكد من جهته السيد عبد القادر بقراشة وهو إمام بمسجد أحمد بن حنبل بالأغواط .

م.م

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى