في الواجهةمجتمع

توقيف قرابة الـ 2000 شخص بالبليدة بسبب عدم الالتزام بالحجر الصحي

أوقفت مصالح أمن ولاية البليدة منذ بداية  تطبيق الحجر الصحي الشامل بتاريخ 24 مارس المنصرم للحد من تفشي فيروس كورونا  المستجد، قرابة الألفي شخص لعدم التزامهم بقرار الحجر المنزلي، حسبما أفادت به  الأحد خلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن الولاية.

وأوضحت ذات المصادر أن مصالح الأمن و في إطار الجهود التي تقوم بها لتنفيذ  اجراءات الحجر المنزلي لمنع تفشي هذه الجائحة حفاظا على صحة المواطنين، أوقفت  1978 شخص لعدم التزامهم باجراءات الحجر المنزلي حيث قامت بانجاز ملفات جزائية  ضدهم وارسالها إلى العدالة ليتم بعدها اخلاء سبيلهم.

كما قامت ذات المصالح بتطبيق اجراءات ردعية ضد المخالفين الذين رفضوا  الالتزام بالحجر المنزلي الذي يعد الحل الوحيد للوقاية من الاصابة بهذا  الفيروس المعدي، بحيث وضعت 811 سيارة و 307 دراجة نارية بالمحشر.

ووفقا لنفس المصدر فقد اسفرت دوريات المراقبة التي يقوم بها عناصر الشرطة  للتأكد من التزام التجار وأصحاب المحلات بتطبيق التعليمات الخاصة بغلق محلاتهم  عند الساعة الثالثة زوالا، عن تحرير مخالفات في حق 13 شخصا وارسال ملفاتهم إلى  العدالة.

للإشارة، فقد قامت مصالح الدرك الوطني بدورها بوضع 342 مركبة و 104 دراجة  نارية بالمحشر الأسبوع المنصرم لعدم التزام أصحابها باجراءات الحجر الصحي  المفروضة للحد من انتشار فيروس كوفيد-19.

يذكر، أن مصالح الولاية كانت قد أصدرت تعليمة تقضي بمنع التنقل بواسطة  الدراجات النارية والشاحنات والمركبات بجميع أنواعها داخل المدن وما بين البلديات بهدف تقييد الحركة وحمل المواطنين على الإلتزام بقرار الحجر المنزلي  بالاضافة إلى تأطير الأنشطة التجارية وتموين المواطنين بمختلف المواد الغذائية  الضرورية وهذا باستثناء المركبات الخاصة بمستخدمي الصحة وممارسي النشاطات  الصيدلانية وكذا المخصصة لنقل المستخدمين التابعين للقطاع الاقتصادي وكذا  مستخدمي الهيئات الاقتصادية.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلايمة في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى