توقيف 5 عناصر دعم للجماعات الارهابية وتدمير مخبأ يحوي 6 قنابل تقليدية

أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 3 الى 9 أغسطس الجاري، 5 عناصر دعم للجماعات الإرهابية في عمليات منفصلة عبر التراب الوطني، وتدمير مخبأ للجماعات الإرهابية يحوي 6 قنابل تقليدية الصنع.

وحسب حصيلة عملياتية أوردتها اليوم الأربعاء، وزارة الدفاع الوطني، أنه “في سياق الجهود المتواصلة المبذولة في مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة المنظمة بكل أشكالها, نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي, خلال الفترة الممتدة من 03 إلى 09 أوت 2022، عديد العمليات التي أسفرت عن نتائج نوعية تعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة والاستعداد الدائمين لقواتنا المسلحة في كامل التراب الوطني”.

ففي إطار عمليات مكافحة الإرهاب, “أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي 5 عناصر دعم للجماعات الإرهابية في عمليات منفصلة عبر التراب الوطني, في حين كشفت و دمرت مفرزة مشتركة أخرى مخبأ للجماعات الإرهابية يحوي 6 قنابل تقليدية الصنع خلال عملية بحث وتفتيش بسكيكدة”.

وبشأن عمليات “محاربة الجريمة المنظمة ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة إلى التصدي لآفة الاتجار بالمخدرات ببلادنا, أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي, بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن, بإقليمي الناحيتين العسكريتين الثانية والثالثة, 8 تجار مخدرات وأحبطت محاولات إدخال كميات من المخدرات عبر الحدود مع المغرب تقدر بـ 212 كيلوغرام من الكيف المعالج, في حين تم توقيف 7 تجار مخدرات آخرين وضبط 49286 قرص مهلوس خلال عمليات مختلفة عبر النواحي العسكرية”.

من جهة أخرى, وبكل من تمنراست وبرج باجي مختار وإن قزام وجانت, “أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي 180 شخصا وضبطت 18 مركبة و332 مولدا كهربائيا و 250 مطرقة ضغط و 13 طن من خليط خام الذهب والحجارة وكميات من المتفجرات ومعدات تفجير وتجهيزات أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب, فيما تم توقيف 14 شخصا وضبط 5 بنادق صيد ومسدس (01) آلي و80519 علبة من مادة التبغ و3367 وحدة من مختلف المشروبات وكميات من المواد الغذائية الموجهة للتهريب تقدر بـ 105 طن, وهذا بكل من ورقلة والوادي وبسكرة وسطيف وباتنة وإن قزام”.

كما أحبط حراس الحدود, بالتنسيق مع مصالح الدرك الوطني, “محاولات تهريب كميات معتبرة من الوقود تقدر بـ 70866 لتر بكل من تمنراست وتبسة والطارف وسوق أهراس”.

من جانب آخر,  أحبط حراس السواحل “محاولات هجرة غير شرعية بسواحلنا الوطنية وأنقذوا 60 شخصا كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع, فيما تم توقيف 268 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة عبر التراب الوطني”.

 

 

Exit mobile version