ولايات

توقيف 9 أشخاص استولوا على 18 مليون دج من شركة لتوزيع الأدوية بقسنطينة

تمكنت فرقة البحث والتدخل  لأمن ولاية قسنطينة  من توقيف 9 أشخاص واسترجاع مبلغ مالي  بعد أن استولوا على 18 مليون دج من  شركة لتوزيع الأدوية بمنطقة النشاطات  للمقاطعة الإدارية علي منجلي (قسنطينة)  حسب ما علم الخميس من خلية الإعلام والاتصال بذات السلك الأمني.

وأوضح الملازم أول فارس زلاقي الذي يعمل بذات الخلية لوكالة الانباء الجزائرية أنه تم استرجاع  جزء هام من المبلغ المالي المسروق وكذا مبلغ آخر بالعملة الأجنبية وتوقيف 9  أشخاص ينحدرون من ولاية قسنطينة تتراوح أعمارهم بين 19 و27 سنة.

وذكر ذات المسؤول أن وقائع القضية تعود بناء على شكوى مفادها أن شركة لتوزيع  الأدوية تعرض صندوقها المصفح للسرقة من طرف ملثمين في 17 ديسمبر الماضي  استولوا على 18 مليون دج بالإضافة إلى  معدات وأجهزة لذات الشركة.

وباستغلال كاميرات المراقبة لذات الشركة وكذا تلك التابعة لمصالح الأمن  تم  تحديد السيارة السياحية المجهولة الترقيم المستعملة في هذه السرقة والتي  عثر  عليها مهجورة بحظيرة لركن السيارات بمدينة ماسنيسا (الخروب).

وأضاف المصدر أن التحريات المعمقة مكنت من معرفة المشتبه به الأول في القضية  الذي قام باستئجارها من وكالة لكراء السيارات وتوقيفه ليمتد التحقيق إلى  ولاية مجاورة وكذا إلى الجزائر العاصمة.

وقد تم استرجاع الأجهزة المستعملة في هذه العملية (قاطعة كهربائية من النوع  الكبير وجهاز تلحيم من الحجم الكبير وثاقب كهربائي وكذا سيارتين سياحيتين). وقد تم إعداد ملف جزائي في حق المشتبه بهم بعد الانتهاء من التحقيق و  تقديمهم أمام محكمة الخروب بتهمة “تكوين جمعية أشرار بغرض إعداد جنايات ضد الأشخاص والممتلكات”.

م.م

 

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى