الأخيرةفي الواجهةوطن

تيبازة : تدابير الجديدة لمواجهة انتشار فيروس كورونا

اتخذت مصالح ولاية تيبازة جملة من التدابير الجديدة لمواجهة انتشار فيروس كورونا،  أبرزها إعادة تعزيز طاقة استيعاب المستشفيات،  حسب ما أفاد به بيان لذات المصالح.

وأوضح المصدر،  أنه ختاما لإجتماع اللجنة العلمية للولاية الذي عقد بحضور والي تيبازة،  أبوبكر الصديق بوستة ومدير الصّحة،  تقرر تعزيز طاقة استيعاب المؤسسات الاستشفائية المستقبلة للمصابين بكوفيد-19 بكل من سيدي غيلاس والقليعة والناظور،  بمجموع 108 سرير جديد. وتقرر أيضا تعزيز طاقة مصلحتي الإنعاش لكل من المؤسسة الاستشفائية لتيبازة وشرشال بـ 20 سريرا إضافيا بهدف التكفل الأنجع بالمصابين بفيروس كورونا ومواجهة الارتفاع المسجل في عدد الإصابات خلال الآونة الأخيرة.

في هذا الصدد،  شدد والي تيبازة على أهمية الالتزام الصّارم بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا على مستوى الأماكن العامّة وضرورة العودة إلى تطبيق كافة القواعد الصحية من إتباع معايير التباعد الاجتماعي والالتزام بإرتداء الكمامات. وتوج اجتماع اللجنة العلمية الولائية بقرار استحداث نقاط تلقيح جديدة على مستوى الأماكن التي تشهد حركية من قبل الساكنة،  والعمل بالتنسيق مع القطاعات الأخرى بغرض توسيع حملة التلقيح والتركيز على حملات التوعية والتحسيس لدعوة المواطنين من أجل الإقبال على التلقيح ضد كوفيد-19.

وكانت مديرية الصحة بتيبازة،  اتخذت جملة من التدابير،  أبرزها التطبيق الصارم لمدونة فتح الأسرة بوحدات العلاج والتكفل بمرضى كورونا على مستوى ثلاث أقطاب تستقبل المصابين وهي مستشفيات: سيدي غيلاس،  تيبازة،  والقليعة.

ولتفادي ندرة بعض الوسائل الخاصة بالتكفل بالمرضى،  أكدت مديرية الصحة لتيبازة على توفير مكثفات الأكسجين على مستوى وحدات الكوفيد-19 وضرورة الإسراع في تنصيب مولدات الأكسجين على أن تدخل حيز الخدمة قبل 30 جانفي 2022. وأيضا تخصيص المؤسسة الاستشفائية للأم والطفل بتيبازة للتكفل بالنساء الحوامل المصابات بكورونا.

خ.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى