في الواجهةوطن

جراد وبوقادوم وبلجود وبن مهدي يتحادثون وزير الداخلية الفرنسي

استقبل الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد،  الأحد بقصر الحكومة، وزير الداخلية الفرنسي، السيد جيرالد دارمانين، الذي يقوم بزيارة عمل إلى الجزائر، حسب ما أورده بيان لمصالح الوزير الاول.  وقد تركزت المباحثات –يضيف ذات المصدر– حول “سبل ووسائل تعزيز وتنويع التعاون القائم بين البلدين.

كما استقبل وزير الشؤون الخارجية، صبري  بوقدوم، الأحد، وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، وقد جرى اللقاء بمقر وزارة الشؤون الخارجية.

وتباحث وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بن مهدي مع وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد درمانان،  حول بعض القضايا التي تهم البلدين لاسيما المتعلق منها بالجانب الديني، حسبما  أفاد به بيان لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف.

وأوضح ذات البيان أن بن مهدي شدد خلال هذه المحادثات على “نبذ كل  أشكال العنف والتطرف من أي جهة كانت و على أن الاسلام دين المحبة  والسلام ودين التعايش”، مضيفا بأن هذه هي “التوصيات التي تؤكدها الوزارة دوما  للائمة المنتدبين إلى مسجد باريس الكبير، وهوما عمل على تجسيده بالفعل كل الأئمة المنتدبين إلى فرنسا

ومن جهته، أبرز وزير الداخلية الفرنسي, جيرالد دارمانان الأحد بالجزائر العاصمة التعاون “المتواصل” القائم بين الجزائر وفرنسا في مجال مكافحة الارهاب, مشيرا الى أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون “متمسك جدا” بالعلاقة بين البلدين .

وفي تصريح للصحافة عقب محادثاته مع وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, كمال بلجود أكد الوزير الفرنسي يقول أن “رئيس الجمهورية الفرنسية ايمانويل ماكرون متمسك جدا بالعلاقة القائمة بين الجزائر وفرنسا وبين دولتينا وشعبينا وقد جئت لأؤكد لوزير الداخلية (الجزائري) التعاون التام لفرنسا بخصوص كافة المسائل التي تخص وزارتينا”.

في نفس الشأن, أكد الوزير الفرنسي على التعاون “المتواصل” مع الجزائر لا سيما في مجال الأمن ومكافحة الارهاب, مضيفا أنه تطرق الى مواضيع مكافحة الارهاب ومكافحة الهجرة غير الشرعية والتعاون في مجال الأمن.

كما استرسل المسؤول الفرنسي قائلا “تطرقنا الى قضايا هامة تخص قوة الجزائر الكبرى هنا في منطقة المتوسط , لاسيما القضية الليبية ومسألة الهجرة غير الشرعية التي تواجهها الجزائر والتي يتعين علينا التصدي لها لأننا نواجه تنقلات الأشخاص على جميع ربوع هذا الفضاء الذي نتقاسمه”.

من جهته, صرح السيد بلجود أنه تطرق مع نظيره الفرنسي الى العلاقات الثنائية “المميزة” والسبل والوسائل الكفيلة بتحسينها, مضيفا أنه تناول أيضا مسائل الهجرة السرية والعلاقات بين القطاعين لاسيما الحماية المدنية والتكوين المهني والتبادلات بين مختلف هياكل الدائرتين الوزاريتين. كما أضاف السيد بلجود يقول “بصفة عامة كان هناك توافق في وجهات النظر حول جميع القضايا التي تطرقنا اليها كما سنعمل على تعزيز علاقاتنا أكثر”.

س.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلايمة في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى