في الواجهةولايات

جمعية أمل تريزوميا 21 بالخروب… تكفل بأكثر من 50 طفلا مصابا بمتلازمة داون كل سنة

 

يتكفل مركز جمعية أمل تريزوميا 21 ببلدية الخروب (قسنطينة) ب 55 طفلا مصابا بمتلازمة داون كل سنة تتراوح أعمارهم من 3 سنوات  إلى 22 سنة بهدف اندماجهم في الوسط الاجتماعي، حسب ما كشفت عنه رئيسة ذات الجمعية .

وأوضحت السيدة فريدة أبركان على هامش الاحتفال الذي نظمته جمعيتها بقاعة  العروض بالمركز الثقافي امحمد يزيد ببلدية الخروب بمناسبة إحياء اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة (3 ديسمبر من كل سنة) أن هؤلاء الأطفال يستفيدون من  برامج للتكفل النفسي والبيداغوجي المتخصص المسطر من طرف مختصة في المجال و  الرامية لتسهيل إدماج هذه الشريحة في المجتمع.

وفصلت ذات المتحدثة أن جمعيتها التي انطلقت في مزاولة نشاطها منذ سنة 2015  أنها تتكفل بأطفال تريزوميا 21 لتنمية قدراتهم وتمكينهم من إبراز طاقاتهم  الفكرية و العاطفية و كذا الجسدية. وأشارت في هذا السياق إلى أن مركز هذه الجمعية يقوم بتسطير برنامج سنوي لفائدة 5 أفواج يتعلق بالتكفل المبكر لفئة من 3 إلى 5 سنوات و المستوى 1 و 2 و 3 وكذا ورشة متعددة الخدمات وذلك حسب القدرات العقلية التي تختلف من طفل لآخر و ذلك بضبط البرامج حسب قدراتهم و تنميتها من طرف مربيات ومرافقة وفق  برنامج تعليمي صباحي و مسائي وبإشراف من مختصة في تصحيح النطق “أرطوفونيا” ونفسانية لمتابعة الأطفال الذين يعانون من اضطرابات.

وتأسفت لعدم تمكن الجمعية من التكفل بفئات عمرية أكبر من 22 سنة بسبب ضيق المساحة و نقص الإمكانات المادية خاصة في ظل غياب الإعانات و الاعتماد فقط على مساهمات الأولياء. كما تشرف الجمعية على إقامة دورات تكوينية للفريق التربوي وكذا أيام تحسيسية  تطبيقية للأولياء حول طرق التواصل. و قد صنع براعم تريزوميا 21 , اليوم السبت الفرجة والبهجة من خلال تقديمهم عروض مسرحية و ثقافية أمتعت الجمهور الحاضر الذي غصت به قاعة العروض بالمركز الثقافي امحمد يزيد. و قد أدى الأطفال المشاركون في هذا الاحتفال نشاطات مسرحية و ثقافية و غنائية  و شعرية ذات بعد تربوي أخلاقي بتأطير مربين بهذه الجمعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى