ثقافة

جمعية “قسنطينة تقرأ” تستحدث مسابقة “القارئ النموذجي”

كشفت جمعية “قسنطينة تقرأ” الأدبية ، عن تنظيمها لمسابقة وطنية موجهة للقراء الجزائريين، بعنوان مسابقة “القارئ النموذجي”، ومن المقرر أن تنظم طبعتها الأولى والتي ستفتح أبواب المشاركة فيها من 17 جانفي الجاري وإلى غاية 17 أكتوبر المقبل، تحت شعار “نزرع على وسادتك كتابا”.

أوضحت جمعية “قسنطينة تقرأ” الأدبية في بيان لها نشر عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أنها ستطلق قريبا مسابقة وطنية فريدة من نوعها وستكون موجهة للقراء الجزائريين، بعنوان “القارئ النموذجي” والتي تسعى من خلالها إلى المساهمة في إشاعة فعل القراءة بين أفراد المجتمع وتثمينه ونقله من المستوى الفردي إلى المستوى التفاعلي.

وتكون المشاركة فيها من خلال تدوين القارئ ٱرائه ووجهات نظره وانطباعاته حول الكتب التي قرأها طِوال سنة 2021،  مع احترتم النسج الأدبي في الكتابة، ترسل نصوص القراءات إلى البريد الالكتروني التي وضعته الجمعية والمخصص للمسابقة وهو quasantinatakraa@gmail.com.

ومن الشروط التي وضعتها الجمعية والتي يلتزم بها الراغب في المشاركة حسب ما كشفه ذات المصدر أنه يتوجب على المشارك، أن يكون اجزائريا، والكتاب المقروء أو الرواية أو المجموعة القصصية لمؤلف جزائري، ويجب أن لا يتجاوز عدد كلمات نقد الكتاب الواحد (750 كلمة)، كما يلزم بأن تكون الكتب المقروءة ورقية، وأن تكون مقروءة في هذه السنة، كما لا يجب ألا يتم الاقتباس والنقل من مراجعات وتدوينات أخرى تتعلق بالكتاب المقروء، وأن لا يقل عدد الكتب المقروءة في السنة عن 20 كتابا جزائريا، مهما كانت اللغة، وإن كانت هناك كتب أخرى إضافية، فستدعم فرص الفوز بالجائزة الكبرى (الكتب الإضافية يمكنها أن تكون لكتاب غير جزائريين)، على أن ترسل المشاركات قبل تاريخ 17 أكتوبر المقبل، الذي حدد كتاريخ آخر أجل لاستقبال المشاركات.

ومن المقرر أن تقييم المشاركات، من طرف لجنة مختصة مؤلفة أعضاءها من كتاب وروائيين ونقاد وأكاديميين، بحيث يشكلون في الأول قائمة طويلة مشكلة من 10 قراء، ثم يختارون منهم قائمة قصيرة مشكلة من 3 قراء، يتنافسون على المرتبة الأولى لنيل لقب “القارئ النموذجي الجزائري”.

وفيما يتعلق بالجوائز وحسب ذات المصدر فسيتلقى الفائز الأول درعا خاصة بالقارئ النموذجي لسنة 2021. كما سيتم الاحتفاء به، في معرض الجزائر الدولي للكتاب، وسيتم تغطية النتيجة صحفيا وإعلاميا من طرف القنوات الفضائية والجرائد الجزائرية المختلفة. علاوة على تقديم مكتبة محترمة للقارئ النموذجي، كما ستكون هناك جوائز قيمة.

نسرين أحمد زواوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى