الأخيرة

جواز السفر الأخضر.. تفاصيل “صك الحرية” للسائح الأوروبي

في مسعى لإنقاذ موسمها السياحي من الآثار المأساوية التي رافقت جائحة كورونا، تبنت السلطات الأوروبية بجدية “جواز السفر الأخضر”.

وجواز السفر الأخضر هو بمثابة شهادة صحية تقر بخلو صاحبها من فيروس كورونا وتتيح له حرية التنقل بين دول القارة العجوز.

ووفق تييري بريتون مفوض السوق الداخلية الأوروبية، فإن “الجواز الأخضر” سيصبح متاحا داخل الاتحاد الأوروبي قبل العطلة الصيفية. وقال بريتون في برنامج إذاعي على أثير “اوروب 1” إن المقترح الذي سيحال الأربعاء، يتضمن معلومات “تشير إلى أن الشخص قد تم تلقيحه ضد كوفيد أو أنه تعافى أو أنه حصل على اختبار بي سي ار سلبي”.

ولفت المفوض إلى أن الشهادة “ستكون رقمية أو ورقية” لاحترام رغبة أولئك الذين “لا يريدون تنزيلها على هواتفهم الذكية، وهذا حقهم”. وأوضح أنها ستكون مزودة برمز مجاني وبلغة كل دولة ومترجمة إلى اللغة الإنجليزية و”صالحة في جميع دول الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف “نعمل على إنجاز ذلك قبل جوان” مؤكدا أنه “من الضروري أن نبذل قصارى جهدنا للحفاظ على الموسم السياحي”. وتطرق المفوض الأوروبي أيضًا إلى إعلان استرازينيكا يوم أمس تأخير تسليم لقاحات إلى الاتحاد الأوروبي، معتبراً ذلك “غير مقبول بالنسبة لي، أو غير مفهوم على أي حال”. ولفت إلى أن هذا الوضع قد يؤدي إلى “خلل في السلسلة اللوجستية” رافضا التفكير حتى الآن بالتبعات القضائية. وبدا مطمئنا بشأن برنامج التطعيم الأوروبي متعهدا بأن “التأخر في استرازينيكا لا يعني أننا سنتخلف عن برنامج التطعيم في الأشهر الثلاثة الأولى”.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى