عاجل :
الرئيسية / حوادث / حرائق الغابات تسجيل أضعف نسبة خسائر في 2018

حرائق الغابات تسجيل أضعف نسبة خسائر في 2018

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون، الخميس، بالجزائر العاصمة، أن النسبة الأضعف للخسائر في مجال الموارد والمساحات الغابية قد سجلت خلال موسم 2018 لمكافحة حرائق الغابات، مشيرا إلى أن هذه النسبة هي الأضعف منذ 1962.

وخلال لقاء وطني حول تقييم حصيلة موسم 2018 والتحضير لسنة 2019 لمكافحة حرائق الغابات المنظم من طرف المديرية العامة للحماية المدنية، صرح الوزير أنه بفضل الجهود الكبيرة التي يبذلها مختلف الأطراف كانت حصيلة 2018 الأضعف من حيث خسائر الغابات وهذا منذ الاستقلال.

وأكد الوزير أن “هذا نتيجة للتنسيق الجيد بين مختلف الشركاء في المكافحة والجهود الخاصة والانتباه المتواصل”. وأضاف أنه في سنة 2018، تم تسجيل 2.312 هكتار خسائر من الغابات والأحراش والجبال، أي ما يعادل 5 في المائة من المساحة الاجمالية للغابات في البلد.

وتابع الوزير يقول أنه فيما يتعلق بفعالية وسرعة التدخل، جهزت الوزارة سنة 2018 مصالح الحماية المدنية بخمسة وحدات، متنقلة ليصبح عددها الاجمالي 27 وحدة متنقلة، مضيفا أن 10 وحدات أخرى ستضاف إليها خلال موسم 2019. وفي المجموع سيكون تحت تصرف الحماية المدنية خلال موسم 2019 في مكافحة الحرائق 37 وحدة متنقلة فضلا عن “مجمل الوسائل المادية والبشرية التي تمتلكها هذه الوحدات عبر التراب الوطني”.

وأشار الوزير إلى ما تقدمه مصالح الغابات تحت وصاية وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري التي تقوم، حسب الوزير، بالحرص على أداء مهامها بكفاءة وضمير في هذا الإطار. كما أكد دحمون ان وزارة الداخلية ستعمل على تعزيز عدد الوحدات المتنقلة لضمان استقلالية كل ولايات الوطن من خلال توفرها على وحدات متنقلة خاصة بها.

وشارك أيضا في اللقاء وزراء التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد والشؤون الدينية والاوقاف يوسف بلمهدي والشباب والرياضة رؤوف برناوي، حيث اكدوا جميعا على اهمية مكافحة حرائق الغابات والحفاظ على هذه الكائنات الحية لا سيما من خلال التحسيس والتربية.

واعتبر من جهته الامين العام لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري السيد كمال شادي ان المساحة الغابية في البلد تغطي حاليا 1ر4 مليون هكتار. وذكر ان دائرته الوزارية سهرت لحد اليوم على اعادة تشجير 8.000 هكتار عبر كامل التراب الوطني. وفي هذا السياق أشار الى ان برنامج اعادة التشجير يكتسي أهمية بالغة في استراتيجية المكافحة من اجل حماية الغابات التي تبنتها الوزارة المكلفة بالفلاحة.

وألح المسؤول ايضا على الدور الهام وتفاني فرق الحماية المدنية، لا سيما خلال الفيضانات الأخيرة التي عرفتها بعض مناطق الوطن. وبالنسبة لتحضير موسم 2019 لمكافحة حرائق الغابات فهومثل الحملة السابقة، حيث يعمل جميع المتدخلين بالتنسيق قصد الوقاية والتدخل في الوقت المناسب وتقليص الخسائر قدر المُستطاع وهذا أملا في تسجيل نسبة أقل من الخسائر، هذه السنة. وضم اللقاء جميع مدراء الولايات لمصالح الغابات ومصالح الحماية المدنية وكذا إطارات للدرك الوطني والأمن الوطني.

م.م

شاهد أيضاً

توقيف 28 منقبا عن الذهب ومهرب بكل من جانت وبرج باجي مختار وعين قزام

  أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، الجمعة بكل من جانت وبرج باجي مختار وعين قزام، …