الأخيرةفي الواجهةولايات

خنشلة: اندلاع بؤر حرائق جديدة والجيش يتدخل لتسهيل إخماد النيران

تشهد غابات ولاية خنشلة اندلاع بؤر حرائق جديدة على غرار منطقة تيفغلالين تضاف إلى تلك التي لم يتم السيطرة عليها منذ اندلاع النيران بداية الأسبوع.

وأوضح المكلف بالإعلام لمديرية الحماية المدنية لخنشلة الملازم الأول محمد يزيد مرغاد في تصريح للتلفزيون العمومي، أن ولايتي تبسة والبويرة التحقت بعمليات المساعدة على إخماد النيران، حيث التحق من تبسة 51 عون تدخل بمختلف الرتب تحت قيادة المدير الولائي، بالإضافة إلى 13 شاحنة تدخل بمختلف الأحجام. كما التحقت ولاية البويرة بـ 20 عونا و8 شاحنات مرفوقة بالمدير الولائي.

من جهتها قامت وحدات الحماية المدنية بتقسيم المنطقة إلى 3 مناطق للتدخل: الأولى تخص منطقة الأوراس جبل فرعون، ومنطقة تواغات، جبل قرن الكبش، بعدما انتشر الحريق إلى منطقتين جديدتين، ما بين طامزة وبحمامة، حيث تحاول  الوحدات إخماد الحريق. أما المنطقة الثالثة فتخص تاغزوت.

وتدخلت صبيحة الأربعاء وحدات تابعة للجيش الوطني الشعبي لفتح المسالك داخل غابات طامزة وشيلية بولاية خنشلة لتسهيل عملية إخماد النيران المشتعلة، حسب ما استفيد من خلية الأزمة المنصبة على مستوى منطقة بئر وصفان بعين ميمون. واستنادا إلى المصدر فقد توجهت آليات تابعة للجيش الوطني الشعبي فجر أمس، إلى منطقتي تواقات بإقليم بلدية طامزة وكمودة ببلدية شيلية لفتح المسالك الغابية وتقسيم الغابة إلى عدة أجزاء لتسهيل عملية إخماد النيران على أعوان الغابات و عناصر الحماية المدنية.

وأضاف المصدر أن عملية فتح المسالك الغابية لا تزال متواصلة من طرف أفراد الجيش الوطني الشعبي في الوقت الذي عرفت فيه النيران انتشارا بمناطق إيسومار وعين آربيت  تيفغلالين وتوات (طامزة) و بودرفين (بوحمامة) و بوخاشة و تاتمين و كمودة (شيلية).

ودعما للجهود المبذولة من أجل إخماد الحريق الذي شب بغابات عين ميمون وكمودة التحق صبيحة اليوم بمركز القيادة التابع للمديرية العامة للحماية المدنية الرتل المتحرك لمكافحة حرائق الغابات والمحاصيل الزراعية بتبسة تحت إشراف وحضور المدير الولائي للحماية المدنية المقدم الصادق دروات بتعداد قدر بــ13 شاحنة إطفاء بمختلف الأحجام وسيارتي اتصال وسيارة إسعاف وبتعداد بشري قدر 51 عنصرا بمختلف الرتب للمشاركة في عملية إخماد النيران إلى جانب الأرتال المتحركة لثماني ولايات أخرى تشارك في العملية.

وأكد المصدر أن عمليات إخماد النيران على مستوى غابات بلديات طامزة وشيلية وبوحمامة لا تزال متواصلة لليوم الرابع على التوالي من طرف 612 عنصرا للحماية المدنية من مختلف الرتب و140 عون غابات و100عامل بالمؤسسة الجهوية للهندسة الريفية “الأوراس” ومئات المواطنين المتطوعين مع تسخير 140شاحنة إطفاء و آليات خاصة بمكافحة الحرائق من أجل التحكم في الوضع وتفادي انتشار الحرائق بالغابات المجاورة.

وكانت النيران التي اندلعت يوم الأحد الفارط بغابات عين ميمون بطامزة قبل أن تنتقل لغابات بلديتي شيلية وبوحمامة قد أتت على قرابة 1500 هكتار من الغطاء النباتي والأشجار المثمرة المملوكة لفلاحي المنطقة في الوقت الذي لم تسجل فيه أي خسائر بشرية، حسبما تمت الإشارة إليه.

..انطلاق الرتل المتنقل من تبسة إلى خنشلة

انطلق في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء الرتل المتنقل لمكافحة حرائق الغابات والمحاصيل الزراعية لولاية تبسة باتجاه ولاية خنشلة للمساعدة في جهود إخماد النيران التي شبت بعدد من غاباتها منذ مطلع الأسبوع الجاري، حسب ما كشف عنه المدير المحلي للحماية المدنية المقدم الصادق دراوات.

و في تصىريح لوأج أوضح ذات المسؤول أنه بعد الانتهاء من إخماد عدة حرائق بعدد من بلديات ولاية تبسة من بينها الحويجبات وبكارية والحمامات ونقرين ، تم تسخير 13 شاحنة إطفاء بمختلف الأحجام وسيارتي اتصال وسيارة إسعاف إلى جانب 51 عنصر ا للحماية المدنية بمختلف الرتب لتقديم يد العون والمساهمة في إخماد ألسنة النيران التي اندلعت منذ يوم الأحد المنصرم بغابات ولاية خنشلة.

وكان والي ولاية تبسة، محمد البركة داحاج، قد أشرف بعد ظهر أمس الثلاثاء على إعطاء إشارة انطلاق الرتل المتنقل للموسم الحالي لمكافحة حرائق الغابات والمحاصيل الزراعية الذي سيستمر إلى غاية نهاية شهر أكتوبر المقبل من مقر الوحدة الرئيسية للحماية المدنية “الشهيد حشاني دوح” بعاصمة الولاية. ويضم هذا الرتل المخصص للتدخل الميداني السريع والفعال لإخماد النيران التي تشب على مستوى كامل إقليم الولاية ويمتد نشاطه للولايات المجاورة 58 عنصرا من مختلف الرتب إضافة إلى 14 آلية تدخل من شاحنات من مختلف الأحجام وسيارات اتصال وسيارات إسعاف.

..توقيف ثلاثة أشخاص يشتبه تورطهم في إشعال النار بغابات عين ميمون

أوقف عناصر الدرك الوطني للكتيبة الإقليمية بخنشلة ثلاثة أشخاص يشتبه تورطهم في إشغال النار بغابات عين ميمون ببلدية طامزة، حسب ما علم اليوم الثلاثاء من المجموعة الإقليمية لذات السلك النظامي.

واستنادا للمصدر قام عناصر الدرك الوطني بتوقيف المشتبه بتورطهم في إشعال النار بغابات عين ميمون الذين تترواح أعمارهم ما بين 18و55 سنة اليوم الثلاثاء بالقرب من غابة “بئر وصفان” و”عين ميمون” بطامزة ، مضيفا بأن التحقيق جار معهم حاليا من طرف عناصر الضبطية، فإن ، القضائية ومواجهتهم بالتهم المنسوبة إليهم. وأكد المصدر أن عناصر الدرك الوطني مازالوا متواجدين بمكان اندلاع الحرائق التي أتت على مساحات شاسعة من الغطاء الغابي لمواصلة عملية التقصي والبحث عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء نشوب الحرائق وتوقيف الأشخاص المشتبه بضلوعهم في ارتكاب هذه الجريمة.

خ.ب

 

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى